One Sudan one flag for all of us

One Sudan  one flag for all of us

Friday, January 27, 2017

نقد مفاهيمي للاطروحة الأحادية في الهوية السودانية(1)

نقد مفاهيمي للاطروحة الأحادية في الهوية السودانية(1)
                              عثمان جلال
     إن النمو الطبيعي لأي حركة فكرية أو ثقافية أو أيديولوجيا في تعاقبها الدوري مثل الكيمياء في تفاعل عناصرها المتنوعة،أما إذا اختارت هذه الاتجاهات الصعود والنمو عبر انحرافات التغلب والجبر فإنها ستنمو مشوهة وإن تكثفت حراكا تسم المجتمع بميسمها ومازته بخصائصها ولكن حتما ستتعطل عملية التفاعلات والتي أساسها التنوع والتباين ويغدو المجتمع مقهورا بالنزعة الأحادية ونهاياتها الموت والتلاشي.
إن الثنائية والتعدد والتنوع في مساقات الحياة السياسية والثقافية والاقتصادية نواميس إيجابية للثراء والحيوية والتنافس والتطور،فالذاكرة التاريخية حفظت القطبية الثنائية مرة بعد مرة ،فكانت فارس وروما واليونان والرومان، وانجلترا وفرنسا ، وأمريكا والسوفيت ،وحاليا أمريكا والصين ،والاقتصاد الغربي لم ينمو في تفاعلية مضطردة إلا في ظل الحرية والتنوع والمنافسة حيث برزت المدرسة الاشتراكية والرأسمالية ، والمدرسة الرأسمالية لم تبلغ الذروة إلا عبر الحرية والتفاعلات الداخلية حيث نهضت مدرسة التغيير والتطوير الذاتي للاقتصاد وفق منطق السوق الحر  عبر ما سماه آدم سميث اليد الخفية دون تدخل من الدولة،وبرزت أيضا مدرسة تدخل الدولة عند اللحظات التاريخية الحرجة لاستعادة التوازن بقيادة جون مينارد كنز ( المدرسة الكنزية) وبلغت الراسمالية قمتها عند المدرسة الفريدمانية أو ما عرف بأولاد شيكاغو.
     والشاهد أنه كلما تداعت أقطاب القوة في تشكلها وتفاعلها إلى التنوع والتعدد والمغايرة كان الاجتماع السياسي والثقافي والإنساني أكثر ثراء وحيوية وتفاعلا، وكلما اختل ميزان القوة نزوعا إلى الأحادية اشتدت حالة السيولة والتشظي والتفكك في حركة المجتمع والدولة، ولذلك فإن الذهنية الأحادية تقف على تضاد مع النواميس الكونية وتنمو في انسجتها الداخلية بذور فناءها باعتبارها نسق مختل،وعوامل الفناء لهذه الذهنية تنمو باضطراد متصل مع ازدياد هيمنتها وسيطرتها على أدوات الحكم والدولة ونهايتها عبر المجتمع، او بالتآكل الذاتي استجابة لسنن التغيير الكونية مهما جثمت وتطاولت وطأتها في الحكم ،وقد تقصر وتطول وفقا للسياق الظرفي والموضوعي الذي تتحرك فيه ولكن حتما فإن لها دروة خلدونية (صعود ونهوض وذبول وموت)
     يتجلى مأزق الازمة الوطنية ربما في ثلاث قضايا رئيسية وهي الوحدة الوطنية والهوية والتوافق والاجماع على نظام حكم ينهي الازمة الوطنية المتطاولة،سنتناول هنا جدلية الهوية الثقافية بين مدرسة الاتجاه الأحادي الكلاني ومدرسة الوحدة في التنوع لانني لاحظت ان كل حوارات الاسلاميين عن الهوية والتغيير والوحدة والبناء الوطني ما انفكت تتحرك بذات العقلية الاحادية الكلاسيكية نحو الآخر المغاير ( عقلية المماثلة الاستيعابية) اي التعويل كل التعويل على التغيير الوطني وفق مفاهيم  ورؤية الاقلية الحاكمة من الاسلاميين دون استيعاب لعناصر التنوع الثقافي والسياسي الوطني السوداني في الحل، مما يوقعنا في ذات فخ انتاج الازمة الوطنية المستحكمة باعتبار ان المجموعة التي ننتظر منها الحل السحري هي جزء اصيل من الداء الذي اصاب الوطن وهنا على وهن
     تتصف المدرسة الأحادية وهي الاتجاهات الاسلامية والعروبية والافريقانية بنسق رؤية مثالية للانسان السوداني وهي هيمنة وسيادة المطلق وهي رؤية ذات نزعة هيغلية مثالية حيث ان وحدة الكل وهويته هي تعبير عن شمولية الكل بالتالي فان جوهر الكل هو المسيطر ثقافيا وسياسيا واقتصاديا، وبسيطرته وهيمنته يطمس خصوصية وتفرد الاجزاء ويقضي على خصوصية وهوية الاجزاء المشكلة له في التكوين ،هذه المدرسة تفترض ان الكل يسود على الجزء!والمطلق يهيمن على النسبي!والكل هو تعبير عن ارادة المطلق وقد تتجلى في الثقافة العربية والاسلامية او الافريقية
     ان التعبير عن مفهوم سيادة ثقافة الكل المطلق كمرجعية للهوية يعني نفي وإلغاء الاخر واستحالة المغايرة والتنوع والتضاد (اي يغدو التنوع مجرد دغمسة)وبالتالي اختزال واعتساف مفهوم الوحدة والهوية في الاندغام والمماثلة بالتماهي!
وحسب هذه الرؤية فان اشكالية الهوية السودانية تحل بإلغاء اشكالية التباين والتنوع بزرائعية ان السودان بلدا عربيا محضا،وتنزع هذه المدرسة إلى تقسيم المجتمع إلى بدائي ومتحضر ، وترى أن المجتمع المتحضر هو الرافد الاحادي المغذي للقيم الروحية والثقافية وتعتقد أن تعميم هذه القيم هي الطريق لنقل المجتمع البدائي للرقي والتطور الحضاري وإن عملية زرع وغرس هذه القيم تقتضي بناء الأطر والمؤسسات الشاملة ، وترى أن أي نزوع لا يصب في مجرى هذه الغائية عرقلة لحراك التغيير والحداثة وتهديد للمجتمع وتعطيل للحتمية التاريخية ،وهذا يولد جدلية وصاية المتحضر على البدائي وحتمية مماثلة المجتمع البدائي مع ألانساق القيمية للمجتمع المتحضر،وهذا الاتجاه يرى أن السودان ككيان تجسد بعد دخول الإسلام والثقافة العربية،وبالتالي فهي تقرأ التاريخ والمستقبل للسودان من منظور هيمنة وسيادة الثقافة العربية  وهنا يتولد الصدام مع الاخر المغاير والمباين هوياتيا وثقافيا وهذا الصدام يقود إلى تفكك عرى الدولة والنسيج الاجتماعي
      ان هذه الرؤية الاختزالية الاحادية تلغي الوجود السوداني الموضوعي والعيني بكل موروثه الثقافي والتاريخي وترتقي بالهوية السودانية الى مفهوم طوباوي مجرد
     وهذا النزوع ينحو الى إقصاء الاخر  الثقافي وإلغاءه ونفيه باعتباره عقبة امام السيرورة التاريخية!فالآخر الثقافي لا وجود له كجزء مكون للكل!بل كجزء من كل تسيطر عليه الثقافة العربية
      ان هذه اتجاهات الدوغما هذه ترى ان المجتمع السوداني بتنوعه وتباينه موجة بشرية سالبة ومجرد (دغمسة)
     ان سيادة خصائص ثقافة جزئية على كل المجتمع السوداني واسقاطها لتشكل هويته ووحدته فيه نزوع وتكريس للمركزية الاثنية!والمنهجية الانتقائية والغائية التاريخية وانعدام للحس التاريخي ويغدو الهم الوحيد إلغاء خصوصية الغير والآخر والعزف على وتر المطلق كمرجعية احادية وتابو مقدس ومحصن ضد تقلبات حركة التاريخ وانكفاء في كهف الذاتية اليوتوبي واستدعاء للماضي!وفزاعة ان هوية وثقافة الكل والتي تتوهم انها الاصل في خطر لاستدرار عطف ودغدغة مشاعر المجتمع
     ان هذه الاتجاهات في التعاطي مع مفهوم الهوية تعزز من الفرضية التي يراها بعض المفكرين والمثقفين والتي ترى ان الاسلام بحكم بنيته اقل ميلا للتوافق مع الآخر ! فهو اي الاسلام ينظر للآخر المغاير والمباين له مجرد مشاريع يمكن استيعابها في داخله، وإن كنت أرى أن الإسلام كفكرة ومرجعية وثقافة لايجنح لاقصاء الاخر بل ان ثقافة الاقصاء والعزل سلوك بشري ينتهجه بعض الذين يحكمون باسم الإسلام وهذا السلوك لا يقدح في ان بنية الإسلام الفكرية لها خواص المرونة والحيوية للتعاطي مع خصوصية الآخر الثقافية






Invitation

تزكير باحتفالاتنا بزكري الاستقلال والزكري المئرية لاستشهاد السلطان علي دينار
كونو حضورا جميلا ليوم ثقافي متكامل. السبت الموافق ٢٨يناير
٥٧٦٢Sprott st
Burnaby
12pm -9pm
Reminder
Please join us Sat Jan 28/2017
A lot of family staff
Full sudanese Culture day
Kids activity 1:30-3:30 official program
african kids dance music Food and Drink
Workshop
4pm -9m
https://vancouver.craigslist.ca/bnc/eve/5951300420.html


Wednesday, January 25, 2017

منظمة بت مكلي القومية

 لعضوية منظمة بت مكلي الخيري لدعم وتنمبة المراة والاسرة 

ماهي منظمة بت مكلي منظمة خيرية؟

منظمةخيرية تعني بقصابا المراة والاسرة تسجلت في 21ديسمبر2013

 الاهداف العامة للمنظمة:-

 العمل في مجال المراة في كل مايتعلق بها وباسرتها تعليم وصحة ودعم بكل انواعة 👪
 👪مكافحة الفقر
 👪  👪الاهتمام بقضايا المراة والاطفال (مناهضة العنف بكل انواعة و قصايا الطفولة خاصة التعليم والصحة
 ومكافحة اغتصاب الاطفال وتعزيز قانون حماية الطفولة)

  📯ماتم تنفيذة في المنظمة2013الي2016
  • تعليم ودعم مهارات المراة
  • التوعية للمراة والاسرة
  •  صحة المراة والاسرة
  • التدريب والتأهيل للمراة والاسرة ورفع الكفاءة
  •  محاربة الفقر (التدريب والتشجيع لقيام المشريع الصغيرة )
  • مناهضة العنف
  • الدعم المعنوي والتقني والمعرفي والتمويل للمشروعات الصغيرة
  • صحة البئية 
  • حملة مكافحة اغتصاب الاطفال
  • حملة مكافحة المخدرات والتدورات التدريبية للشباب في التوعية  والمكافحة
  • محو الامية
  • مشروع عودة الروح للتعليم الاهلي وتأهيل الخلاوي
  •   تخصصنا في التدريب النسوي والشبابي 
  • بدانا بام درمان محلية كرري السكن الشعبي بالحارة ٧٢ في فبراير2014
  • والان مقرنا المؤقت شارع الحرية بالخرطوم ومكتب بام درمان عمارة لنك البركة 
  • منظمة بت مكلي 
  • منظمة بت مكلي لدعم وتنمية المراة تاسست في 21ديسمبر 2013

 💥💥خطة 2017-2018

💥ستركز الخطة في هذة الفترة في مساريع التنمية المستدامة  تحت خمسة بنود(التعليم /الصحة/حقوق الانسان /مكافحة الفقر/ اصحاح البئية  ) عبر مشاريع متخصصة  علي مدار عامين مع 
مواصلة التدريب والتأهيل 
تركيزا علي:
  • تدريب وتأهيل المرأة والشباب
  • التوعية في المخدرات ومكافحتها و تدريب الشباب كمدرببن 
  • مواصلات مشروع إعادة الروح للتعليم الأهلي ودعم الخلاوي
  • 💥 مواصلة مكافحة المخدرات والعادات السالبة والخروج للاقاليم وتكثيف العمل بالخرطوم والاطراف
  • 💥 مواصلة مشروع (ابدعي انتجي سوقي بيعي)
  •     "Make .it-Sell.it"
  • وهو مشروع معارض بيع المنتجات النسوية ستتم في 2017 قيام 4معارض (كل 3 شهور معرض) مع دورات في التمويل الاصغر وفن التيوق وادارة المشاريع
  • 💥بداء  مشروع مكافحة الكبد الوبائي( بي وسي) بالتوعية (بداء بأبو حمد) والاطراف 
  • 💥برنامج التعليم والتوعية الصحية  المتحرك في الاطرف(محو أمية وتعليم ديني وتوعية صحية)  وتركيزا علي الشرق وقري الشرق والأطراف والشمالية والدمازين ومعسكرات النازحيين )
  • 💥 التدريب لإعادة التدوير وعمل معرض متخصصة 
  • 💥 قوافل صحية بغرص تنمية مستدتمة للمناطق المستهدفة
  • (تدريب وتأهيل للأفراد والمرأة /عيادات خيرية /توعية صحية /حملات اصحاح بيئة/تدريب قابلات/تأهيل مدارس وحفر ابار/وتدريب مدربين/أعمال ثقافية مصاحبة)
  •  💥 توعية صحية بالخرطوم والأقاليم(كسلا وقراها وبورتسودان وقراها والدمازين والجزيرة  وثلاثة قري وشرق كردفان 5 قري)
برنامج خاصة والاحتفال بالمناسبات مهمة: 
  • 💥مارس (عيد المرأة 6 محاضرات عن العنف ) 
  • تحديدا الأطراف ومعسكرات اللاجئين  من جنوب السودان ومناطق النازحين في دافور والخرطوم .
  • 💥مواصلة  العيادات الخيرية آخر كل شهر عيادة مجانية 
  • 💥 مواصلة حملات اصحاح البئية
  • 💥 مشاريع موسمية  واحتفالات ومشاركات في المعارض بالداخل والخرج

 👏🏼  تخيط بعيد المدي وقومي :- 

  • وضع حجر أساس المستشفي الخيري/مركز علاج الادمان خلال2017  
🌹الأعياد والمناسبات الخاصة بالمنظمة والقومية  للسودان :-
💥رمضان 
  • 💥  تجهيز المدارس 
  • 💥كفالات موسمية كدعم الحلات الخاصة
  •  🌴يوم المرأة ومناهضة العنف
  • 🌴ايام العالمية( المخدرات وحقوق الإنسان والمعلم والمراة
  • يوم الطفل اليتيم ويوم التعليم والمعلم ويوم البئية )
🌹اهداف قروب اعضاء بت مكلي علي الوتسب والفيس بوك:-
هذا القروب المقصود منة تواصل الاعضاء ودعم المنظمة بالمشورة والتكاتف لاعمال ومشاريع المنظمة  ومعرفة اخبار اامنمظة ومتابعة الانجازات
شروط القروب:-
  • احترام وجهات النظر 
  • مشاركات في حدود عمل المنظمة او دعوات لمشاركات في اطار العمل العام او دعم لمبارات وحالات خاصة 
  • عدم مشاركة اي منشور سياسي
  • عدم مشاركة النكات خاصة (مسطول)لاننا نؤكد ان المسطول ليس لة مقدرة عقلية لعمل نكتة بحكم عملنا في مجال مكافحة المخدرات وهنا نصنع منة صانعا للفرح والبهجة 
  • نرحب بكل المشاركات الثقافية والانسانية 
  • طرح مواضيع للنقاش في حدود العمل العام
📌القروب بة اربعة مدراء في حالة اي استفيار اما التواصل معي مباشرة او الرجوع للثلاثة مدراء غيري 
تحياتي للجميع 
لبني مكلي
مؤسسة منظمة بت مكلي والمدير التنفيذي
Email:
bweosudan@gmail.com
👏🏼Soon:bitmakaly.org
http://bweosudan.blogspot.ca/?m=1
www.facebook.com/bweosd منظمة بت مكلي
عليكم الضغط علي الزر ادناة بعد مراجعت شروط العضوية 

Follow this link to join my WhatsApp group: https://chat.whatsapp.com/GHbZBOuwBCLK16Nhj56vs0

Sunday, January 22, 2017

عملة سلطنة دافور

رضينا هي اول عملة سودانية تعامل بها السلطان علي دينار وذلك التبادل التجاري في عهده والسلطان علي دينارشخصية سودانية عربية افريقيا وهو شخصية محورية كان رحل دبلوماسي كان يكسي الكعبة واستجلب العلماءمن شمال افريقيا لتعليم علوم الدين والقران ف دارفور وكان له علاقات ممتدة مع شمال افريقيا وغرب افريقيا.ومصر وزنجبار..واول من ادخل الاة القرب الموسيقية في السودان ويعتبر السلطان علي دينار امتداد لسلاطين سبقوه ف دارفور هؤلاء السلاطين كان يرسلون المحمل لبيت الله الحرام سنويا .كلمة رضينا كلمة عربية تحمل مدلولات وليس فيها بعدوفهم قبلي للسلطان علي دينار اذ ان السلطان علي دينار من خلال انجازاته وبصامته التي يعرفها كل العالم اتينا بهذا الاسم احتراما لشخصة كشخصية تستحق ان يقف كل باحث وكل مهتم بالتاريخ الانساني..وللعلم ان بٱستشهاد السلطان علي دينار انطوت اعظم سلطنة ومملكة افريقية وهي سلطنة دارفور في يوم٦نوفمبر ١٩١٦..
رضينا منهج ورؤية وفكرة ثقافية تحمل قيم ومفاهيم وهي جمعية نهجها قومي وذلك من خلال بحثنا في توظيف هذا التنوع الثر الذي يمثل اعظم تنوع وحضارة في العالم ..السودان ارض الحضارة الانسانية وهناك حضارة انسانية في دارفورلن تكشف بعد وهذا نتيجة للصراعات وطمس للحقائق من قبل بعض الجهات عليه سنعكس حقائق والتاريخ هو ربط الماضي بالحاضر وعلم الانثربيولجي بيعتمد علي التقصي والبحث وهنا يأتي دورنا جمعيا..اتمني ان تكون هنالك سنمارات ومواضيع ثقافية وفكرية نتناقش فيها وذلك حتي نستنير ونعرف ما يحمله هذا الوطن الجميل من ثقافات اتمني التفاعل 
الجمعية مؤسسة لها اهدافها ومسجلة رسميا ونعمل باهداف وخطة ثقافية واضحة الف نرحب بكل الاراء والافكار التي تخدم الانسانية ..وبرضينا نرتضي بالفهم والرقي وبالمحبة والتسامح نستلهم كل شئ جميل وانتم الجمال والقيم والرقي . احترامي مقدما لك مقامتكم السامية .🎹🎼🇸🇩🇸🇩

مفهوم التطوع


د. بلال عرابي(*)

التطوع  Volunteering

أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع، والعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية منذ الأزل ولكنه يختلف في حجمه وشكله واتجاهاته ودوافعه من مجتمع إلى آخر، ومن فترة زمنية إلى أخرى، فمن حيث الحجم يقل في فترات الاستقرار والهدوء، ويزيد في أوقات الكوارث والنكبات والحروب، ومن حيث الشكل فقد يكون جهداً يدوياً وعضلياً أو مهنياً أو تبرعاً بالمال أو غير ذلك، ومن حيث الاتجاه فقد يكون تلقائياً أو موجهاً من قبل الدولة في أنشطة اجتماعية أو تعليمية أو تنموية، ومن حيث دوافعه فقد تكون دوافع نفسية أو اجتماعية أو سياسية.

فالتطوع ما تبرع به الإنسان من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه. وقد جاء في لسان العرب لابن منظور أمثلة: جاء طائعاً غير مكره، ولتفعلنّه طوعاً أو كرها؛ قال تعالى: (فمن تطوع خيرا فهو خير له) وهي إشارة إلى فائدة التطوع النفسية الكبيرة للمتطوع، فقد وجد العلماء أن من يقوم بالأعمال التطوعية أشخاص نذروا أنفسهم لمساعدة الآخرين بطبعهم واختيارهم بهدف خدمة المجتمع الذي يعيشون فيه، ولكن التطوع كعمل خيري هو وسيلة لراحة النفس والشعور بالاعتزاز والثقة بالنفس عند من يتطوع؛ لأنه فعالية تقوي عند الأفراد الرغبة بالحياة والثقة بالمستقبل حتى أنه يمكن استخدام العمل التطوعي لمعالجة الأفراد المصابين بالاكتئاب والضيق النفسي والملل؛ لأن التطوع في أعمال خيرية للمجتمع يساعد هؤلاء المرضى في تجاوز محنتهم الشخصية والتسامي نحو خير يمس محيط الشخص وعلاقاته، ليشعروا بأهميتهم ودورهم في تقدم المجتمع الذي يعيشون فيه؛ مما يعطيهم الأمل بحياة جديدة أسعد حالاً.

ويمكن أن نميز بين شكلين من أشكال العمل التطوعي؛ الشكل الأول: السلوك التطوعي: ويقصد به مجموعة التصرفات التي يمارسها الفرد وتنطبق عليها شروط العمل التطوعي ولكنها تأتي استجابة لظرف طارئ، أو لموقف إنساني أو أخلاقي محدد، مثال ذلك أن يندفع المرء لإنقاذ غريق يشرف على الهلاك، أو إسعاف جريح بحالة خطر إثر حادث ألمّ به - وهذا عمل نبيل لا يقوم به للأسف إلا القلة اليوم - في هذه الظروف يقدم المرء على ممارسات وتصرفات لغايات إنسانية صرفة أو أخلاقية أو دينية أو اجتماعية، ولا يتوقع الفاعل منها أي مردود مادي.

أما الشكل الثاني من أشكال العمل التطوعي فيتمثل بالفعل التطوعي الذي لا يأتي استجابة لظرف طارئ بل يأتي نتيجة تدبر وتفكر مثاله الإيمان بفكرة تنظيم الأسرة وحقوق الأطفال بأسرة مستقرة وآمنة؛ فهذا الشخص يتطوع للحديث عن فكرته في كل مجال وكل جلسة ولا ينتظر إعلان محاضرة ليقول رأيه بذلك، ويطبق ذلك على عائلته ومحيطه، ويوصف العمل التطوعي بصفتين أساسيتين تجعلان من تأثيره قوياً في المجتمع وفي عملية التغيير الاجتماعي، وهما:

1- قيامه على أساس المردود المعنوي أو الاجتماعي المتوقع منه، مع نفي أي مردود مادي يمكن أن يعود على الفاعل.

2- ارتباط قيمة العمل بغاياته المعنوية والإنسانية.

لهذا السبب يلاحظ أن وتيرة العمل التطوعي لا تتراجع مع انخفاض المردود المادي له، إنما بتراجع القيم والحوافز التي تكمن وراءه، وهي القيم والحوافز الدينية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية.

ويمكن التمييز بين شكلين أساسيين من أشكال العمل التطوعي:

1- العمل التطوعي الفردي: وهو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة ولا يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية أو دينية. في مجال محو الأمية - مثلاً - قد يقوم فرد بتعليم مجموعة من الأفراد القراءة والكتابة ممن يعرفهم، أو يتبرع بالمال لجمعية تعنى بتعليم الأميين.

2- العمل التطوعي المؤسسي: وهو أكثر تقدماً من العمل التطوعي الفردي وأكثر تنظيماً وأوسع تأثيراً في المجتمع، في الوطن العربي توجد مؤسسات متعددة وجمعيات أهلية تساهم في أعمال تطوعية كبيرة لخدمة المجتمع.

وجمعية تنظيم الأسرة السورية هي من هذه الجمعيات التي تهتم بقضايا اجتماعية متعددة للتنمية الاجتماعية من مكافحة المخدرات إلى صحة الأسرة وصحة الأم إلى المساهمة في دراسة وحل مشكلات الشباب وتجنيبهم المنزلقات الصحية الخطرة أو الانحرافية المضرة بالمجتمع.

وفي المجتمع مؤسسات كثيرة يحتل فيها العمل التطوعي أهمية كبيرة وتسهم(جمعيات ومؤسسات أهلية وحكومية) في تطوير المجتمع إذ إن العمل المؤسسي يسهم في جمع الجهود والطاقات الاجتماعية المبعثرة، فقد لا يستطيع الفرد أن يقدم عملاً محدداً في سياق عمليات محو الأمية، ولكنه يتبرع بالمال؛ فتستطيع المؤسسات الاجتماعية المختلفة أن تجعل من الجهود المبعثرة متآزرة ذات أثر كبير وفعال إذا ما اجتمعت وتم التنسيق بينها.

بعض المقترحات لتطوير العمل التطوعي

1- أهمية تنشئة الأبناء تنشئة اجتماعية سليمة وذلك من خلال قيام وسائط التنشئة المختلفة كالأسرة والمدرسة والإعلام بدور منسق ومتكامل الجوانب في غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة.

2- أن تضم البرامج الدراسية للمؤسسات التعليمية المختلفة بعض المقررات الدراسية التي تركز على مفاهيم العمل الاجتماعي التطوعي وأهميته ودوره التنموي ويقترن ذلك ببعض البرامج التطبيقية؛ مما يثبت هذه القيمة في نفوس الشباب مثل حملات تنظيف محيط المدرسة أو العناية بأشجار المدرسة أو خدمة البيئة.

3- دعم المؤسسات والهيئات التي تعمل في مجال العمل التطوعي مادياً ومعنوياً بما يمكنها من تأدية رسالتها وزيادة خدماتها.

4- إقامة دورات تدريبية للعاملين في هذه الهيئات والمؤسسات التطوعية مما يؤدي إلى إكسابهم الخبرات والمهارات المناسبة، ويساعد على زيادة كفاءتهم في هذا النوع من العمل، وكذلك الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا المجال.

5- التركيز في الأنشطة التطوعية على البرامج والمشروعات التي ترتبط بإشباع الاحتياجات الأساسية للمواطنين؛ الأمر الذي يساهم في زيادة الإقبال على المشاركة في هذه البرامج.

6- مطالبة وسائل الإعلام المختلفة بدور أكثر تأثيراً في تعريف أفراد المجتمع بماهية العمل التطوعي ومدى حاجة المجتمع إليه وتبصيرهم بأهميته ودوره في عملية التنمية، وكذلك إبراز دور العاملين في هذا المجال بطريقة تكسبهم الاحترام الذاتي واحترام الآخرين.

7- تدعيم جهود الباحثين لإجراء المزيد من الدراسات والبحوث العلمية حول العمل الاجتماعي التطوعي؛ مما يسهم في تحسين واقع العمل الاجتماعي بشكل عام، والعمل التطوعي بشكل خاص.

8- استخدام العمل التطوعي في المعالجة النفسية والصحية والسلوكية لبعض المتعاطين للمخدرات والمدمنين أو العاطلين أو المنحرفين اجتماعياً.

9- استخدام التكنولوجيا الحديثة لتنسيق العمل التطوعي بين الجهات الحكومية والأهلية لتقديم الخدمات الاجتماعية وإعطاء بيانات دقيقة عن حجم واتجاهات وحاجات العمل التطوعي الأهم للمجتمع.

* إن للعمل الاجتماعي التطوعي فوائد جمة تعود على الفرد المتطوع نفسه وعلى المجتمع بأكمله، وتؤدي إلى استغلال أمثل لطاقات الأفراد وخاصة الشباب في مجالات غنية ومثمرة لمصلحة التنمية الاجتماعية.

الهوامش:

 اعداد/ د.بلال عرابي 
تقديم / mr . قوني م

Saturday, January 21, 2017

مدارس عريقة

مدارس
 #خورطقت_وحنتوب_ووادي_سيدنا

ترتبط مدارس «خورطقت، وحنتوب، ووادي سيدنا» الثانوية، في ذاكرة الذاكرين بأيام عز التعليم السوداني، فقد أنشئت على أيام الاستعمار البريطاني لتخدم جامعة الخرطوم الحالية، وكلية غردون التذكارية في ذلك الوقت. فكانت واسطة عقد التعليم الثانوي المؤهل لدخول الجامعات في البلاد، لأنها أنجبت معظم مشاهير البلاد في السياسة والثقافة والفنون وضروب شتى الحياة.

حنتوب.. «هدهد» على ضفاف النيل

بدأت حكاية هذه المدارس الشهيرة التي لا تضاهيها شهرة إلا جامعة الخرطوم، نهاية النصف الأول من القرن الماضي، بمدرسة حنتوب الثانوية، وتقع على الضفة الشرقية للنيل الأزرق عند ضاحية حنتوب شرق مدينة ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة في سبتمبر (أيلول) 1946، واتخذت «الهدهد» شعارًا لها.
أنشئت هذه المدرسة لتستوعب طلابًا من كل أنحاء السودان، ما جعل منها بوتقة صهرت النخبة بالوطنية، فضلا عن تلاميذ من اليمن الجنوبي والصومال البريطاني، وتم تعيين الإنجليزي لويس براون أول ناظر لها يساعده المستر كرايتون والأستاذ أحمد محمد صالح.
وعقب إنشاء مدرسة حنتوب بقليل تم إنشاء مدرسة خورطقت الثانوية، وتبعد عن مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان نحو تسعة كيلومترات شرقًا، في منطقة خورطقت التي أخذت منها الاسم، واتخذت من شجرة التبلدي شعارًا لها. وحسب الدكتور فيصل عبد الرحمن علي طه، نجل أول وزير للمعارف السودانية، فإن هذه المدرسة العريقة افتتحت على يد وزير المعارف عبد الرحمن علي طه في 28 يناير (كانون الثاني) 1950.
وتجذرت هذه المدارس التي بناها البريطانيون في خلاء بعيد عن ضجة المدن في ذاكرة وجدان الشعب منذ تأسيسها، وتخرج فيها غالب القيادات التي قادت السودان في مختلف ضروب الحياة والمعارف.
ومتى ما جاءت سيرة «حنتوب» يجيء اسم الرئيس الأسبق جعفر النميري الذي حكم البلاد 1969 - 1985، والزعيم الإسلامي الراحل حسن الترابي، عراب حكومة الرئيس عمر البشير الحالية، وسكرتير الحزب الشيوعي محمد إبراهيم نقد، ورئيس وزراء انتفاضة 6 أبريل (نيسان) 1985 - 1986 الجزولي دفع الله، ورئيس انقلاب 19 يوليو (تموز) 1971 المقدم بابكر النور، وعميد الصحافيين السودانيين محجوب محمد صالح، وجميعهم تخرجوا في هذه المدرسة الشهيرة، هذا فضلا عن كبار رجال السلك المدني من قضاة ومحامين ومديري جامعات.
ومن طرائف الأحداث في تلك المدرسة أن التقى الرئيس النميري وغريمه المطارد زعيم الحزب الشيوعي محمد إبراهيم نقد ومدير المدرسة الأول الإنجليزي المستر براون الذي دعي من بلاده لحضور الاحتفال بالعيد الفضي للمدرسة 1973.
أعطى النميري القيادي الشيوعي «الأمان» ليخرج من مخبئه ليشارك في الحفل، وأدار المباراة الرئيسية مساعدا لحكم مباراة الكرة التي شارك باللعب فيها الرئيس النميري، ثم ترك ليعود لمخبئه دون أن يطارده رجال الأمن.
لم تخرج «حنتوب» سياسيين فقط ومهنيين فقط، بل تخرج فيها مبدعون أبرزهم الشاعر الهادي آدم شاعر «أغدًا ألقاك»، التي غنتها سيدة الغناء العربي السيدة أم كلثوم، وصلاح أحمد إبراهيم، والنور عثمان أبكر، ومحمد عبد الحي.

«خورطقت القومية» شعارها شجرة التبدلي

وبعيد سنين قليلة من إنشاء مدرسة حنتوب، بدأت حكاية مدرسة خورطقت 1950، ثم افتتحت رسميا في 28 يناير 1951 كمدرسة قومية، يقبل بها المتفوقون في امتحانات الشهادة السودانية من جميع أنحاء السودان، مثل رصيفتيها وادي سيدنا وحنتوب على يد وزير المعارف عبد الرحمن علي طه، وكان أول مدير لها هو النصري حمزة.
اختيرت شجرة التبلدي شعارا للمدرسة الجيدة، وهو شعار مستلهم من البيئة المحلية التي تهتم بشجرة التبلدي باعتبارها مخزنا للماء وطعامًا ومسكنًا، وأحيانًا ظلها مدرسة.
تم تصميم مباني المدرسة على شكل شجرة التبلدي، حين ينظر لها من أعلى، وتمثل منازل المعلمين الجذع الشجرة، وتقع الفصول في مكان الفروع الكبيرة، والمساكن الداخلية للطلاب تمثل الأفرع الصغيرة. كان عددها ثمانية في البداية، ثم بتطور المدرسة وزيادة سعتها الاستيعابية زادت إلى أحد عشر مسكنا داخليا.
حرصت وزارة المعارف على تزويد المدرسة بكل ما يجعل منها مدرسة تضاهي نظيراتها في بريطانيا، وجهزتها إضافة إلى الفصول الدراسية بالمعامل وقاعات الاجتماعات وسفر الطعام والمكتب الكبيرة واستوديو للتصوير الفوتوغرافي وقاعة للموسيقى، إضافة للمسجد وصالة الرياضة المختلفة ومنازل المعلمين والعمال. وسميت على المنطقة التي أقيمت فيها «خورطقت»، لتخدم رسالة تعليمية وتربوية ووطنية تقرب بين السودانيين، وتعرفهم على ثقافاتهم وقبائلهم المختلفة.
وكان لطلاب المدرسة دور كبير في السياسة السودانية طوال القرن الماضي، وكانوا ينظمون المظاهرات والاحتجاجات ضد الحكم العسكري والاحتجاج على سياساته. وتعاقب على إدارتها أشهر المعلمين في البلاد وقتها من بينهم مديرها الأول النصري حمزة.
ومثل رصيفتها «حنتوب» فقد تخرج فيها عدد كبير من أبناء النخبة السودانية، أبرزهم المشير عبد الرحمن سوار الذهب، ونائب الرئيس النميري ووزير الدفاع الفريق عبد الماجد حامد خليل، وشاعر الخلاسية الدبلوماسي محمد المكي إبراهيم، والشاعر والروائي الشهير فضيلي جماع، والسياسي والكاتب الجنوبي سوداني الشهير فرنسيس دينق مجوك.
وتلاقى خريجو المدرسة آخر مرة في عام 2003 للاحتفال بيوبيلها الذهبي، في مشهد وفاء نادر، لكنهم لم يجدوا المكان كما هو، ولا الزمان يشبه زمانهم، فقد صدر القرار الذي بموجبه تحولت «خورطقت» إلى كلية للهندسة جامعة كردفان، وتخرجت آخر دفعة فيها عام 1992 بعد صدور قرار إغلاقها هي وصيفاتها.

«وادي سيدنا».. من مؤسسة تعليمية إلى مدرسة حربية

أما ثالثة الأثافي مدرسة وداي سيدنا، شيدت أول مرة في منطقة شمالي أم درمان على مبعدة زهاء 13 كيلومترا، وشكلت مع رصيفاتها الوجدان الثقافي والسياسي السوداني، ورفدته برموز كبيرة من خريجيها. فقد كانت الأسوأ حظًا بين رفيقتيها، فقد شيدت أول مرة 1938 على الضفة الغربية للنيل. وسرعان ما تحولت إلى كلية عسكرية تضم الطلبة الحربيين، ونقلت المدرسة إلى موقع المدرسة الأميرية قرب السينما الوطنية في عهد الرئيس النميري، وبدلا من أن يبقيها محلها، أنشأ قرب المكان مدرسة جديدة أطلق عليها مدرسة خور عمر، ولعله أراد تخليد المكان الذي انطلق منه الانقلاب العسكري الذي جاء به للحكم في مايو (أيار) 1989 «خور عمر». لكن «خور عمر» من موقعها الجديد ظلت ترفد الواقع السياسي والاجتماعي، وتلعب دورا كبيرا في تشكيل الوجدان الوطني، وتخرج فيها عدد من الرموز الكبيرة في التاريخ السوداني المعاصر، وأبرزهم النائب الأول الأسبق للرئيس الفريق الزبير محمد صالح، وصاحب موسم الهجرة إلى الشمال الطيب صالح، والقاص الشهير علي المك، وزعيم الإخوان المسلمين بروفسور الحبر يوسف نور الدائم، وآخرون كثر.
ويحتفظ طلاب المدارس الثلاث بذكريات عزيزة، بل ويبذلون جهودًا حثيثة مع السلطات لإعادتها مجددًا، وفي هذا كتب أناشيد لهذه المدارس، وألفت حولها الكتب، وأشهرها ثلاثية البروفسور طبيب موسى عبد الله حامد عن مدرسة خورطقت «صدى السنين»، وكتاب «حنتوب» لمؤلفه النور موسى، وغنيت لها الأغاني وأشهرها الأغنية الذائعة الصيت «حنتوب الجميلة» للمغني الشهير الخير عثمان.
وبقرارات ما أطلق عليها «ثورة التعليم العالي» في السودان، تحولت مدرسة خورطقت إلى كلية الهندسة التابعة لجامعة كردفان، و«حنتوب» إلى كلية التربية التابعة لجامعة الجزيرة، بعد أن سبقتهما ثالثة الأثافي وتحولت إلى كلية حربية تخرج العسكريين.. فـ«هل ننسى أيامًا مضت مرحًا قضيناها؟».
منقول : من صحيفة الشرق الاوسط

Monday, January 16, 2017

مفهوم العمل الطوعي


د. بلال عرابي(*)

التطوع  Volunteering

أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع، والعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية منذ الأزل ولكنه يختلف في حجمه وشكله واتجاهاته ودوافعه من مجتمع إلى آخر، ومن فترة زمنية إلى أخرى، فمن حيث الحجم يقل في فترات الاستقرار والهدوء، ويزيد في أوقات الكوارث والنكبات والحروب، ومن حيث الشكل فقد يكون جهداً يدوياً وعضلياً أو مهنياً أو تبرعاً بالمال أو غير ذلك، ومن حيث الاتجاه فقد يكون تلقائياً أو موجهاً من قبل الدولة في أنشطة اجتماعية أو تعليمية أو تنموية، ومن حيث دوافعه فقد تكون دوافع نفسية أو اجتماعية أو سياسية.

فالتطوع ما تبرع به الإنسان من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه. وقد جاء في لسان العرب لابن منظور أمثلة: جاء طائعاً غير مكره، ولتفعلنّه طوعاً أو كرها؛ قال تعالى: (فمن تطوع خيرا فهو خير له) وهي إشارة إلى فائدة التطوع النفسية الكبيرة للمتطوع، فقد وجد العلماء أن من يقوم بالأعمال التطوعية أشخاص نذروا أنفسهم لمساعدة الآخرين بطبعهم واختيارهم بهدف خدمة المجتمع الذي يعيشون فيه، ولكن التطوع كعمل خيري هو وسيلة لراحة النفس والشعور بالاعتزاز والثقة بالنفس عند من يتطوع؛ لأنه فعالية تقوي عند الأفراد الرغبة بالحياة والثقة بالمستقبل حتى أنه يمكن استخدام العمل التطوعي لمعالجة الأفراد المصابين بالاكتئاب والضيق النفسي والملل؛ لأن التطوع في أعمال خيرية للمجتمع يساعد هؤلاء المرضى في تجاوز محنتهم الشخصية والتسامي نحو خير يمس محيط الشخص وعلاقاته، ليشعروا بأهميتهم ودورهم في تقدم المجتمع الذي يعيشون فيه؛ مما يعطيهم الأمل بحياة جديدة أسعد حالاً.

ويمكن أن نميز بين شكلين من أشكال العمل التطوعي؛ الشكل الأول: السلوك التطوعي: ويقصد به مجموعة التصرفات التي يمارسها الفرد وتنطبق عليها شروط العمل التطوعي ولكنها تأتي استجابة لظرف طارئ، أو لموقف إنساني أو أخلاقي محدد، مثال ذلك أن يندفع المرء لإنقاذ غريق يشرف على الهلاك، أو إسعاف جريح بحالة خطر إثر حادث ألمّ به - وهذا عمل نبيل لا يقوم به للأسف إلا القلة اليوم - في هذه الظروف يقدم المرء على ممارسات وتصرفات لغايات إنسانية صرفة أو أخلاقية أو دينية أو اجتماعية، ولا يتوقع الفاعل منها أي مردود مادي.

أما الشكل الثاني من أشكال العمل التطوعي فيتمثل بالفعل التطوعي الذي لا يأتي استجابة لظرف طارئ بل يأتي نتيجة تدبر وتفكر مثاله الإيمان بفكرة تنظيم الأسرة وحقوق الأطفال بأسرة مستقرة وآمنة؛ فهذا الشخص يتطوع للحديث عن فكرته في كل مجال وكل جلسة ولا ينتظر إعلان محاضرة ليقول رأيه بذلك، ويطبق ذلك على عائلته ومحيطه، ويوصف العمل التطوعي بصفتين أساسيتين تجعلان من تأثيره قوياً في المجتمع وفي عملية التغيير الاجتماعي، وهما:

1- قيامه على أساس المردود المعنوي أو الاجتماعي المتوقع منه، مع نفي أي مردود مادي يمكن أن يعود على الفاعل.

2- ارتباط قيمة العمل بغاياته المعنوية والإنسانية.

لهذا السبب يلاحظ أن وتيرة العمل التطوعي لا تتراجع مع انخفاض المردود المادي له، إنما بتراجع القيم والحوافز التي تكمن وراءه، وهي القيم والحوافز الدينية والأخلاقية والاجتماعية والإنسانية.

ويمكن التمييز بين شكلين أساسيين من أشكال العمل التطوعي:

1- العمل التطوعي الفردي: وهو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة ولا يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية أو دينية. في مجال محو الأمية - مثلاً - قد يقوم فرد بتعليم مجموعة من الأفراد القراءة والكتابة ممن يعرفهم، أو يتبرع بالمال لجمعية تعنى بتعليم الأميين.

2- العمل التطوعي المؤسسي: وهو أكثر تقدماً من العمل التطوعي الفردي وأكثر تنظيماً وأوسع تأثيراً في المجتمع، في الوطن العربي توجد مؤسسات متعددة وجمعيات أهلية تساهم في أعمال تطوعية كبيرة لخدمة المجتمع.

وجمعية تنظيم الأسرة السورية هي من هذه الجمعيات التي تهتم بقضايا اجتماعية متعددة للتنمية الاجتماعية من مكافحة المخدرات إلى صحة الأسرة وصحة الأم إلى المساهمة في دراسة وحل مشكلات الشباب وتجنيبهم المنزلقات الصحية الخطرة أو الانحرافية المضرة بالمجتمع.

وفي المجتمع مؤسسات كثيرة يحتل فيها العمل التطوعي أهمية كبيرة وتسهم(جمعيات ومؤسسات أهلية وحكومية) في تطوير المجتمع إذ إن العمل المؤسسي يسهم في جمع الجهود والطاقات الاجتماعية المبعثرة، فقد لا يستطيع الفرد أن يقدم عملاً محدداً في سياق عمليات محو الأمية، ولكنه يتبرع بالمال؛ فتستطيع المؤسسات الاجتماعية المختلفة أن تجعل من الجهود المبعثرة متآزرة ذات أثر كبير وفعال إذا ما اجتمعت وتم التنسيق بينها.

بعض المقترحات لتطوير العمل التطوعي

1- أهمية تنشئة الأبناء تنشئة اجتماعية سليمة وذلك من خلال قيام وسائط التنشئة المختلفة كالأسرة والمدرسة والإعلام بدور منسق ومتكامل الجوانب في غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة.

2- أن تضم البرامج الدراسية للمؤسسات التعليمية المختلفة بعض المقررات الدراسية التي تركز على مفاهيم العمل الاجتماعي التطوعي وأهميته ودوره التنموي ويقترن ذلك ببعض البرامج التطبيقية؛ مما يثبت هذه القيمة في نفوس الشباب مثل حملات تنظيف محيط المدرسة أو العناية بأشجار المدرسة أو خدمة البيئة.

3- دعم المؤسسات والهيئات التي تعمل في مجال العمل التطوعي مادياً ومعنوياً بما يمكنها من تأدية رسالتها وزيادة خدماتها.

4- إقامة دورات تدريبية للعاملين في هذه الهيئات والمؤسسات التطوعية مما يؤدي إلى إكسابهم الخبرات والمهارات المناسبة، ويساعد على زيادة كفاءتهم في هذا النوع من العمل، وكذلك الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا المجال.

5- التركيز في الأنشطة التطوعية على البرامج والمشروعات التي ترتبط بإشباع الاحتياجات الأساسية للمواطنين؛ الأمر الذي يساهم في زيادة الإقبال على المشاركة في هذه البرامج.

6- مطالبة وسائل الإعلام المختلفة بدور أكثر تأثيراً في تعريف أفراد المجتمع بماهية العمل التطوعي ومدى حاجة المجتمع إليه وتبصيرهم بأهميته ودوره في عملية التنمية، وكذلك إبراز دور العاملين في هذا المجال بطريقة تكسبهم الاحترام الذاتي واحترام الآخرين.

7- تدعيم جهود الباحثين لإجراء المزيد من الدراسات والبحوث العلمية حول العمل الاجتماعي التطوعي؛ مما يسهم في تحسين واقع العمل الاجتماعي بشكل عام، والعمل التطوعي بشكل خاص.

8- استخدام العمل التطوعي في المعالجة النفسية والصحية والسلوكية لبعض المتعاطين للمخدرات والمدمنين أو العاطلين أو المنحرفين اجتماعياً.

9- استخدام التكنولوجيا الحديثة لتنسيق العمل التطوعي بين الجهات الحكومية والأهلية لتقديم الخدمات الاجتماعية وإعطاء بيانات دقيقة عن حجم واتجاهات وحاجات العمل التطوعي الأهم للمجتمع.

* إن للعمل الاجتماعي التطوعي فوائد جمة تعود على الفرد المتطوع نفسه وعلى المجتمع بأكمله، وتؤدي إلى استغلال أمثل لطاقات الأفراد وخاصة الشباب في مجالات غنية ومثمرة لمصلحة التنمية الاجتماعية.

الهوامش:

 اعداد/ د.بلال عرابي 
تقديم / mr . قوني م

Saturday, January 14, 2017

Sudanese independence Day

https://vancouver.craigslist.ca/bnc/eve/5951300420.html
🇨🇦دعوة عامة 🇨🇦
بيت السودان للثقافة والدراسات الأفريقية والعربية وفض النزاعات بفانكوفر غرب كندا
 يهنئ الشعب السوداني بمناسبة أعياد الاستقلال المجيدة وبداية العام الميلادي2017م ونتمنى أن يكون شعبنا بخير ونسأل الله أن يعم السلام، ويكون عام 2017 نهاية لنزيف الدم ورأب الصدع لأبناء الوطن.
 ندعوكم للاحتفال معنا ومشاركتنا باحتفالاتنا بالذكرى (61) لأعياد الاستقلال المجيدة  والذكرى (100) على استشهاد السلطان علي دينار آخر سلاطين الفور، بحضور حفيد السلطان علي دينار
البروفيسور/ علي دينار بحرالدين علي دينار من جامعة بنسلفانيا، والمهندس الكاتب مكي إبراهيم من مدينة هدستون بأمريكا.
وذلك في يوم السبت الموافق 28 يناير2017م
        11ص- 9م
Location:-
Slovenian society Hall
5762 Sprott
Burnaby BC

سيكون الاحتفال عبارة عن:-
يوم ثقافي متكامل، ندوة، معارض، برنامج ثقافي، عروض ثقافية، أكلات سودانية ومعارض تراثية ركن للأطفال.

 وبالمساء ندوة تاريخية، ،أفلام وثائقية، أغنيات وطنية، رقص لفرق النوبة والأشولي من جنوب السودان وفرقة رقص كميرونية بمشاركة الفنان عبد الكريم الكابلي بـ(الاسكايبي).

للمشاركة بالندوة أو تأكيد الحضور
7787885735
7783025735
biytalsudan@gmail.com

Burnaby celebrates Sudan

Burnaby celebrates Sudan

🇨🇦دعوة عامة 🇨🇦

بيت السودان للثقافة والدراسات الأفريقية والعربية وفض النزاعات بفانكوفر غرب كندا

 يهنئ الشعب السوداني بمناسبة أعياد الاستقلال المجيدة وبداية العام الميلادي2017م ونتمنى أن يكون شعبنا بخير ونسأل الله أن يعم السلام، ويكون عام 2017 نهاية لنزيف الدم ورأب الصدع لأبناء الوطن.

 ندعوكم للاحتفال معنا ومشاركتنا باحتفالاتنا بالذكرى (61) لأعياد الاستقلال المجيدة  والذكرى (100) على استشهاد السلطان علي دينار آخر سلاطين الفور، بحضور حفيد السلطان علي دينار

البروفيسور/ علي دينار بحرالدين علي دينار من جامعة بنسلفانيا، والمهندس الكاتب مكي إبراهيم من مدينة هدستون بأمريكا.

وذلك في يوم السبت الموافق 28 يناير2017م

        11ص- 9م

Location:-

Slovenian society Hall

5762 Sprott

Burnaby BC



سيكون الاحتفال عبارة عن:-

يوم ثقافي متكامل، ندوة، معارض، برنامج ثقافي، عروض ثقافية، أكلات سودانية ومعارض تراثية ركن للأطفال.



 وبالمساء ندوة تاريخية، ،أفلام وثائقية، أغنيات وطنية، رقص لفرق النوبة والأشولي من جنوب السودان وفرقة رقص كميرونية بمشاركة الفنان عبد الكريم الكابلي بـ(الاسكايبي).



للمشاركة بالندوة أو تأكيد الحضور

7787885735

7783025735

biytalsudan@gmail.com

Thursday, January 12, 2017

BITMAKALY anti kids rap2016



BITMAKALY anti kids rap2016

ندوة كيفية الحفاظ على الهوية السودانية في المهجر - مشاوير - قناة النيل ...





-منظمة
بنت مكلي الثقافية بالتعاون بيت السودان في كندا تقدم ندوة كيفية الحفاظ
على الهوية السودانية في المهجر - مشاوير - قناة النيل الازرق
الثلاثاء -9-1-2017-
تقديم :
رتاج الاغا

Saturday, January 7, 2017

القمر بوبا

كانت تقليعة (القمر بوبا) تقليعة سائدة في الزمن الماضي في المجتمع السوداني، خصوصاً في المناطق الشمالية والنوبية بالتحديد، حيث كانت الحلي الكبيرة التي تلبس في الأذن تعرف بـ (العكش)، حتى جاء القمر بوبا وهو أصغر من العكش وأكبر من الحلق ويكون على شكل هلال، قال شاعر في أغنية مشهورة تغنى بها الموسيقار "محمد وردي" القمر بوبا عليك تقيل.
والشاعر من رقة محبوبته يقول لها إن حلية القمر بوبا ثقيلة الوزن على أذنك.
أما شرح كلمة "بوبا" فهي توهج، وفي السودان معروف هذا المعنى النار بوبت يعني النار اشتعلت وتوهجت، وأصل الكلمة نوبي.
وللعلم فإن هذا الكلام ليس اجتهاداً ولا استنتاجاً، فإنه المعنى الحقيقي الذي قيلت فيه الأغنية المشهورة آنفة الذكر أعلاه، والتي حافظت على معنى من معاني هذا التراث النسائي السوداني الأصيل، وهي قيمة غير منكرة لمثل هذه الأغاني.

قصيدة "القمر بوبا عليك تقيل" تعتبر من التراث في منطقة الشايقية ويقال إن مؤلفها لم يكن واحداً وإنما أضاف عدد من شعراء المنطقة كلماتهم الجميلة إليها وفي أقوال أخرى إن مؤلفها هو الشاعر الراحل المقيم "إسماعيل حسن" وقد تغنى بها الموسيقار محمد وردي ويسعدني أن أقدم لكم النسخة الكاملة لهذه الأغنية وأظن أنها سجلت في الإذاعة السودانية في نهاية الخمسينيات.
و"القمر بوبا" لمن لا يعرف كما ذكرنا هو الفِدَو بكسر الفاء وفتح الدال وهو أيضا لمن لا يعرفه من شباب اليوم حلية ذهبية على شكل هلال تعودت النساء إضافتها إلى جدلة العروس قديما و بعضهن كن يرتدينها كزينة.

القمر بوبا عليك تقيل
الصغيره شجيرة الأراك
يا قمر عشره الفي سماك
شاغلة روحي وقلبي المعاك
وين لقيتك لامن آباك
القمر بوبا عليك تقيل

الصغيرون الما كبير
الرقيبة قزازة عصير
السنون براقهن يشيل
العيون مثل الفناجيل
ما بتحش قش التناقير
ما بتشيل جردل على الزير
الزراق فوقها تقول حرير
شتتي الشبال يا أم ضمير
خلي قلوب الصبيان تطير
الزراق فوقا تقول حرير
إنتي ريحتك دمور فرير
ولا بت السودان أصيل
القمر بوبا عليك تقيل

الجزيرة أم بحراً حما
فيها روحي وحبي النما
ما بسيبها إن بقت في السما
ما بخلي الناس تظلمها
روحي في دربك سايمها
يا غرقت يا جيت حازمها
القمر بوبا عليك تقيل

الغزال الفوق في السلم
المحبه تزيدي الألم
كل يوم أصبح لي في هم
سيسبان عودك منظم
شمعدان نفسك يا أم ختم
القمر بوبا عليك تقيل

الصغيرونة أم الجنا
يا كريم ربي تسلمها
تبعد الشر من حلتها
جنه للأم الولدتها
الفي جبل عرفات وضعتها
دي ترباية حبوبتها
التميرة الفي سبيطتها
الصفار صابغ خدرتها
معذوره أمها أكان دستها
وا هلاكي الناس شافتها
معذباني أنا ود حلتها
القمر بوبا عليك تقيل

الدفيفيق الدابو ني
البسيمته تكويني كي
أهلها ضنوا عليها وعلي
حبها النساني والدي
ما بخليه إن بقيت حي
يا قصيبة السكر الني
ووب على أمك وووبين علي
القمر بوبا عليك تقيل

القِديما قديم الحمام
الوزيزين في موجه عام
ياما رايقة قليلة كلام
وآحلاتها تقول السلام
القمر بوبا عليك تقيل

الديوان الديمة مقشوش
بالزهور والورد معروش
بالحرير الأصلي مفروش
ريحته مايقوما بلا رتوش
كان دوا أصلو ما هو مغشوش
كتروا الزاد منو في الحوش
القمر بوبا عليك تقيل

بحر الدميرة العبَّ ونزل
مرة يسقي الفل والنخل
فيهو عام وزين أو قدل
ياني أنا البيك عقلي إنشغل
بعت روحي عشان ليك أصل
وإنت أبعد لي من زحل
القمر بوبا عليك تقيل

المبارك شيخ الظهر
العليك ساسقت وفتر
قلي جنيت والا دستر
واي أنا المرضان مكنتر
جابو لي حكيم خيرو شر
قال لي يا زول مرضك كتر
سببك كم شلاخاً خُدر
القمر بوبا عليك تقيل

العيون الما بدمعن
نامن أو صاحيات يبرقن
لا بصيدن لا بعشقن
سرهن في الجوف يحرقن
كشفن رموشن أو غمضن
كلو موت ما تقول برحمن
القمر بوبا عليك تقيل

حاشية:-
_______

الزراق فوقها تقول حرير:
الزراق للعلم كان اسم ثوب نسائي في تلك الفترة.

ما بتحش قش التناقير:
وهو قش أو عشب ينبت على أطراف الجروف وهو دلالة على النعومة.

الدفيفيق الدابو ني:
والدفيفيق هو تصغير للدِفّيق "بكسر الدال وتشديد الفاء" وهو البلح الأخضر غير المستوي وهو دلالة على صغر السن واللون الجميل.

اعجبتني لانها تحمل معاني للزمن الجميل

*يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً**ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ

*القصيدة التي لم يشتهر منها غير بيت واحد:

*يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً*
*ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ*

رغم أهمية البيت الذي يليه ولكن الناس لم تعره إهتماماً:

*وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ*
*فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ*

كل بيت في هذه القصيدة يعادل كتابا
أقرأها جيداً فهي إحدى القصائد الخالدة للشاعر 

*صالح بن عبدالقدوس*احد شعراء الدولة العباسية
الرجاء التمعن في كلماتها ومعانيها..

*فدَّعِ الصِّبا فلقدْ عداكَ زمانُه*ُ
*وازهَدْ فعُمرُكَ مرَّ منهُ الأطيَـبُ*

*ذهبَ الشبابُ فما له منْ عودة*ٍ
*وأتَى المشيبُ فأينَ منهُ المَهربُ*

*دَعْ عنكَ ما قد كانَ في زمنِ الصِّبا*
*واذكُر ذنوبَكَ وابِكها يـا مُذنـبُ*

*واذكرْ مناقشةَ الحسابِ فإنه*
*لابَـدَّ يُحصى ما جنيتَ ويَكتُبُ*

*لم يمحُهُ الملَكـانِ حيـنَ نسيتَـهُ*
*بـل أثبتـاهُ وأنـتَ لاهٍ تلعـبُ*

*والرُّوحُ فيكَ وديعـةٌ أُودِعتَهـا*
*ستَردُّها بالرغمِ منكَ وتُسلَـبُ*

*وغرورُ دنيـاكَ التي تسعى لها*
*دارٌ حقيقتُهـا متـاعٌ يذهـبُ*

*والليلُ فاعلـمْ والنهـارُ كلاهمـا*
*أنفاسُنـا فيهـا تُعـدُّ وتُحسـبُ*

*وجميعُ مـا خلَّفتَـهُ وجمعتَـه*ُ
*حقاً يَقيناً بعـدَ موتِـكَ يُنهـبُ*

*تَبًّا لـدارٍ لا يـدومُ نعيمُهـا*
*ومَشيدُها عمّا قليـلٍ يَـخـربُ*

*فاسمعْ هُديـتَ نصيحةً أولاكَها*
*بَـرٌّ نَصـوحٌ للأنـامِ مُجـرِّبُ*

*صَحِبَ الزَّمانَ وأهلَه مُستبصراً*
*ورأى الأمورَ بما تؤوبُ وتَعقُبُ*

*لا تأمَننّ الدَّهـرَ فإنـهُ*
*مـا زالَ قِدْمـاً للرِّجـالِ يُـؤدِّبُ*

*وعواقِبُ الأيامِ في غَصَّاتِهـا*
*مَضَضٌ يُـذَلُّ بِهِ الأعزُّ الأنْجَـبْ*

*فعليكَ تقوى اللهِ فالزمْهـا تفـزْ*
*إنّّ التَّقـيَّ هـوَ البَهـيُّ الأهيَـبُ*

*واعملْ بطاعتِهِ تنلْ منـهُ الرِّضـا*
*إن المطيـعَ لـهُ لديـهِ مُقـرَّبُ*

*واقنعْ ففي بعضِ القناعةِ راحةٌ*
*واليأسُ ممّا فاتَ فهوَ المَطْلـبُ*

*فإذا طَمِعتَ كُسيتَ ثوبَ مذلَّةٍ*
*فلقدْ كُسِي ثوبَ المَذلَّةِ أشعبُ*

*وابـدأْ عَـدوَّكَ بالتحيّـةِ ولتَكُـنْ*
*منـهُ زمانَـكَ خائفـاً تتـرقَّـبُ*

*واحـذرهُ إن لاقيتَـهُ مُتَبَسِّمـاً*
*فالليثُ يُبدي نابَـهُ إذْ يغْـضَـبُ*

*إنَّ العدوُّ وإنْ تقادَمَ عهـدُهُ*
*فالحقدُ باقٍ في الصُّدورِ مُغَّيبُ*

*وإذا الصَّديـقُ لقيتَـهُ مُتملِّقـا*ً
*فهـوَ العـدوُّ وحـقُّـهُ يُتجـنَّـبُ*

*لا خيرَ في ودِّ امـريءٍ مُتملِّـقٍ*
*حُلـوِ اللسـانِ وقلبـهُ يتلهَّـبُ*

*يلقاكَ يحلفُ أنـه بـكَ واثـقٌ*
*وإذا تـوارَى عنكَ فهوَ العقرَبُ*

*يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً*
*ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ*

*وَصِلِ الكرامَ وإنْ رموكَ بجفوةٍ*
*فالصفحُ عنهمْ بالتَّجاوزِ أصـوَبُ*

*واخترْ قرينَكَ واصطنعهُ تفاخراً*
*إنَّ القريـنَ إلى المُقارنِ يُنسبُ*

*واخفضْ جناحَكَ للأقاربِ كُلِّهـمْ*
*بتذلُّـلٍ واسمـحْ لهـمْ إن أذنبوا*

*ودعِ الكَذوبَ فلا يكُنْ لكَ صاحباً*
*إنَّ الكذوبَ يشيـنُ حُـراً يَصحبُ*

*وزنِ الكلامَ إذا نطقـتَ ولا تكـنْ*
*ثرثـارةً فـي كـلِّ نـادٍ تخطُـبُ*

*واحفظْ لسانَكَ واحترزْ من لفظِهِ*
*فالمرءُ يَسلَـمُ باللسانِ ويَعطَبُ*

*والسِّرّ فاكتمهُ ولا تنطُـقْ بـهِ*
*إنَّ الزجاجةَ كسرُها لا يُشعَبُ*

*وكذاكَ سرُّ المرءِ إنْ لـمْ يَطوِه*
*تنشرهُ ألسنـةٌ تزيـدُ وتكـذِبُ*

*لا تحرِصَنْ فالحِرصُ ليسَ بزائدٍ*
*في الرِّزق بل يُشقي الحريصَ ويُتعِبُ*

*ويظلُّ ملهوفـاً يـرومُ تحيّـلاً*
*والـرِّزقُ ليسَ بحيلةٍ يُستجلَبُ*

*كم عاجزٍ في الناسِ يأتي رزقُهُ*
*رغَـداً ويُحـرَمُ كَيِّـسٌ ويُخيَّـبُ*

*وارعَ الأمانةَ والخيانةَ فاجتنبْ*
*واعدِلْ ولاتظلمْ يَطبْ لكَ مكسبُ*

*وإذا أصابكَ نكبةٌ فاصبـرْ لهـا*
*مـن ذا رأيـتَ مسلَّماً لا يُنْكبُ*

*وإذا رُميتَ من الزمانِ بريبـة*ٍ
*أو نالكَ الأمـرُ الأشقُّ الأصعبُ*

*فاضرعْ لربّك إنه أدنى لمنْ*
*يدعوهُ من حبلِ الوريدِ وأقربُ*

*كُنْ ما استطعتَ عن الأنامِ بمعزِلٍ*
*إنَّ الكثيرَ من الوَرَى لا يُصحبُ*

*واحذرْ مُصاحبةَ اللئيم فإنّهُ*
*يُعدي كما يُعدي الصحيحَ الأجربُ*

*واحذرْ من المظلومِ سَهماً صائباً*
*واعلـمْ بـأنَّ دعـاءَهُ لا يُحجَـبُ*

*وإذا رأيتَ الرِّزقَ عَزَّ ببلـدةٍ*
*وخشيتَ فيها أن يضيقَ المذهبُ*

*فارحلْ فأرضُ اللهِ واسعةَ الفَضَا*
*طولاً وعَرضاً شرقُهـا والمغرِبُ*
،
*فلقدْ نصحتُكَ إنْ قبلتَ نصيحتي*
*فالنُّصحُ أغلى ما يُباعُ ويُوهَـبُ* .

Friday, January 6, 2017

القونقليز وبالإنجليزي Baobab

ابحث عن القونقليز تحت اسم ابوحيوب وبالإنجليزي Baobab وحتشوف العجب!!! منتوج اخر من بلادنا يتم عرضه وتسويقه بأيادي وعقول اجنبيه ونحن نتفرج وندعي المعرفة!! انظر الي بي بي سي وسوف تجد خلطات الاكل والشرب الذي يجعلك تنسال ماذا بِنَا نحن معشر السودانين!! نصدر الصمغ العربي لنشتريه من الغرب!! هل حننتظر الغرب في القونقليز كمان!! اصحوا يا أبناء وطني!!
القونقليز في معرض الاغذية العالمي في باريس ولكن كالعاده ليست بايادي سودانيه
سنحت لي الفرصه ان اتواجد في معرض الاغذيه Food Ingredients في باريس من ١ الي ٣ ديسمبر٢٠١٥ واثناء تجوالي في المعرض اجد نفسي انساق الي صور وعينات منتوج اعرفه عز المعرفه منذ الصغر وانا طالب في الابتدائي وبتعريفه واحدة من ست الشاي اشتري قرطاس السفوفه بالسكر.
القونقليز يعرض من خلال شركه ايطاليه وشركه اخري نمساويه مع التعاون مع الحكومه السنغاليه;
ماهي فوائد القونقليز;
١- كميه فيتامين سي ٦ مرات اعلي من البرتقال. فيتامين بي والنياسين،
٢- الاجسام المضاده للاكسدة والسرطان ٣ مرات اعلي من الرومان والفراوله
٣- الالياف ٥ مرات اعلي من التفاح
٤- الحديد والبوتاسيوم
٥- والبكتين، والستريك، الماليك، والأحماض السكسينيك
٦- وقد ثبت اللب لتحفيز الأمعاء الدقيقة (المكون تسبق التكوين الجنيني)
٧- غني بالفيتامينات A، D، E والأحماض الدهنية الأساسية
٨- يوفر فوائد الترطيب للبشرة والشعر عند استعمال الزيت المستخلص من البذره
٩- يستعمل في تركيبات ضد الأكزيما والصدفية
١٠- يستعمل كغذاء رئيسي لمرضي فاقدي المناعه
هذه هو القنوقليز رجاءا اعطوه لاولادكم لكباركم، ادخلوه في ماكولاتكم ;;
ملحوظة :
شركه البيبسي كولا تنتج مشروب القنقوليز Boabab في اليابان..

................،،،،،،،،،،،،،،،،..............،،،،،،،،،،،،،،،.........

و كذلك في نفس الموضوع كتب الصحفي محمد محمد خير :
منذ عقدين من الزمان ترسبت كل الدهون التي أصبتها من لحم الضأن (والربيت ) وكادت أن تسد شراييني وتتخلل شرياني التاجي نحو القلب ليتوقف فأكف بالتالي عن الإرسـال. لولا عناية إلهية خاصة لكنت في عداد الموتى وكنت يومئذ معارضاً في القاهرة قطعاً كانت المعارضة ستسميني (الشهيد محمد خير) وحتماً كان ناشطوها سيردون بأس (الربيت) الذي أسقمني وسيؤكدون أن سبب موتي كان ( التعذيب) فيما لن يقوموا بواجباتهم المالية تجاه أسرتي فأنا (استشهدت ) ومضيت وهم (يحملون أرواحهم في أكفهم) في سوق العتبة والبارات الشعبية وقهوة « جي جي» واتحاد المحامين كلنا شهداء بالتبني التلقائي لهذه الكلمة. حين أكرمني الله بالسفر لكندا انتخبت طبيباً كندياً بارعاً وجه كل طاقاته الطبية لكولسترولي الذي جعل منه موضوع دراسة فهو من نوع خاص جداً فالتحية لكل ضأن بلادي!! منحني ذلك الطبيب وصفة لمدى الحياة أعاقرها منذ عام 1996م وهي عبارة عن حبتين إحداهما لتقليل الكولسترول في الدم والأخرى لمجابهة إحتمالات الذبحة وظللت أعاوده وأفحص كل عام. قبل ثلاثة أشهر ارسل لي ذلك الطبيب الكندي (إيميل) وأوصاني بشراء عصير (التبلدي) المتعارف عليه في بلادنا (بالقنقليس) وحين قرأت الرسالة هاتفته فأوضح لي أن (البورد الصيدلي ) الكندي توصل لهذا الإكتشاف علمياً مبيناً بأن التبلدي في الأصل عبارة عن مادة مضادة للكولسترول وأوصاني بالفحص بعد شهرين من تناوله اليومي في شكل عصير. من حسن حظي أنني كنت في السودان وتوجهت مباشرة للسوق المركزي وأشتريت (3) ارباع قنقليس حتى إندهش البائع وعدت للدوحة لا يشغلني غير شرب كوب من عصيره المركز وبعد شهرين توجهت للفحص وبالأمس كانت النتيجة أن دمي وكل شراييني وأوردتي ومساماتي وشرياني التاجي أصبحت في حل عن الكولسترول بإنخفاض معدله العام والصالح والضار. كانت نتيجة مدهشة لم تستطع العقاقيرواللعلاجات الطبية المعتمدة صيدلياً الوصول إليها خلال عشرين عاماً فيا مرضى بلادي بهذا الداء الذي يسكن جسد كل سوداني حر ذكرا كان او انثي عليكم بالتبلدي حين الفراغ من قراءة هذا العمود مع تمنياتنا ودعائنا بالشفاء لكل مريض .
بالله ياشباب كل من لديه ترسب في الشرايين كلموه خلوه ياكل ويشرب قنقليز وزعوها جزاكم الله خيرا.

Wednesday, January 4, 2017

Sudanse Independnce Day 61


Open Invitation 

Please Join Us Jan28.2017
Full Culture Day Free event
Music ..Dance ..Workshops..
kids Activity..Food and Drink
Culture Display Henna ..Ethiopian Coffee Ceremony

https://www.facebook.com/events/1064712226989297/?ti=as

عصار المفازة

الشاعر عمر الحسين محمد خير ..عصار المفازة!!

د. أحمد إبراهيم أبوشوك
كوالا لمبور، ماليزيا

      كتب الأستاذ كمال علي الزين إطلالة حزينة على صفحات "منتديات سودانيز أون لاين"، حيث نعي فيها الشاعر المطبوع والأديب اللوذعي عمر الحسين محمد خير، بلغة راثية، وفرضيَّة مفادها أن بلادي لا تحتفي بسير المبدعين والأعلام، لأن عمر الحسين مات في حلة كوكو وحيداً وغريباً دون أن يعلم بوفاته أحد، "مات كما مات الجاحظ وسط كتبه وأراقه ومراجعه، واكتُشفت جثته بعد ثلاثة أيام، في خلوته ينشد الهدوء لإنجاز عمل أدبي كبير للشاعر حسونه". (الكيك، سودانيز أون لاين) وعضد هذه الفرضية بشهادات صديقه الأستاذ محمد إبراهيم أبوشوك، الذي كانت تربطه بعمر الحسين علاقة ودِّ شفيف، ووشائج قربى من نوع فريد، قوامها الاهتمام بتراث شريحة من شرائح المجتمع السوداني، تقيم على ضفاف النيل الخالد، الذي اكسبها فناً ذواقاً وعطاءً إنسانياً مبدعاً. بحق قد قرأتُ هذه الإطلالة بحزن عميق وأسى جامح، لأنني كنت على معرفة بعمر الحسين ومشروعاته التوثيقية، وكنت أيضاً مشغولاً بجمع بعض القصاصات التي ربما تعينني في إعداد بحث يليق بقامة هذا الرجل المغمور، الذي قصَّرت قامة الوطن المثخن بجراحاته عن تقدير عطائه الدافق. وفي ضوء هذه الإطلالة الباكية بأجفان شادٍ شرعت في كتابة هذه السطور وفاءً وعرفاناً لابن "نوري" الأغر، الذي كان شمعة تذوب وتحترق من أجل إسعاد الآخرين، واستجابة لنداء الأستاذ كمال علي الزين، ذلك النداء المرهف الجريح:

         (عمر الحسين محمد خير )....

شاعر مطبوع وأديب شفبف وأنسان ... رقيق ... أنيق ... حبوب ... وفارس ...

كتب الأغنية الشهيرة :

( شدولك ركب فوق مهرك الجماح * ضرغام الرجال الفارس الجحجاح )

التي تغني بها المبدع الفنان العظيم( سيد خليفة)

عمر الحسين هو من جمع وحقق ديوان ( حاج الماحي ) ذلك السفر العظيم والفريد في مدحا

المصطفي ص ... أنفق فيه كل مايملك ونصف عمره يطوف بين القري والبنادر ... فقدكان

كغيره من أدبنا وتاريخنا ... سيرة تلوكها الأفواه و تتناقلها الألسن دون أن يهتم بتدوينه أحد ......

أخي محمد إبراهيم أبوشوك إبن عمدة البديرية ... مثقف من نوع آخر ... رقيق و

هادئ .... جرحه في فقد أخبه (عمر الحسين) ... لا يطيب .... (أبو شوك) قانوني ضليع ...

يعمل الآن مستشاراً قانونيا لشركة قطر الوطنية لصناعة الأسمنت ... من أبناء تلك الحية

جامعة الخرطوم ....

يذكر صديقه عمر الحسين حين يتنهد في أساً ( البلد دي فيها لعنة .. قتلت معاوية محمد

نور .... ويبدأ في تعديد الأفذاذ الذين إعتصرتهم هذه البلد حتى لفظوا أنفاسهم ... حباً و

عطاءً وظلماً ... حين تأكل القطة أبناءها ) ....

عمر الحسين ... شغله الأدب عن حطام الدنيا .... وقته وماله وجهده ... لا يراها كما

نراها نحن ...

أنتهى عمر الحسين ... في حلة كوكو .... وحيداً .... غريباً .... في زمان مجنون ....

وبلدة تكفر العشير .....

مات عمر الحسين ... دون أن يعلم بوفاته أحد ....

إشتموا رائحته بعد ثلاثة أيام ....

لولا رائحة جثته المتحللة ... لما شعر أحد ... برحيل رجل في عظمة (عمر الحسين) ... في

وطن ملعون ... قد تسمع فيه ... يعني شنو ( عمر الحسين ) ... مايموت ...

كما سمعنا يوماً ( يعني شنو سقطت الكرمك ... برلين سقطتت لمن الكرمك ) ...

عمر الحسين عطرك الذي فاح شذاه ... نشتمه الآن في حديث أبوشوك ..... في قرآتنا لك

وإستماعنا لأولاد حاج الماحي ينشدون (التمساح) ............. ولتدع لهم

رائحة جثتك ... فهذا ما يحبون وما يستحقون .

كمال علي الزين ).

من أين أتى هذا الرجل؟
ابوه الحسين محمد خير من الحسناب وامه ام الخير بت احمد ود عبد الرحمن ود وراق ود الهدي من الهادياب .
أتي عمر الحسين محمد خير من صلب قرية نوري وترائبها، تلك القرية الوادعة على ضفاف النيل، والتي اشتهرت بخلاوى الحواجنير، والحمدتياب، والناطقاب، والكوارير، والعراقاب، أنجبت ثلة من الشعراء والمبدعين أمثال الشاعر محمد الحسن سالم (حميد)، وأستاذ الفن التشكيلي محمد أبوسبيب المقيم بالسويد. بدأ الصبي عمر رحلته التعليمية في تلك البيئة المعطرة بتراتيل القرآن الكريم، والمادحة بأدبيات حاج الماحي، والمغنية بأشعار حسونه، ومنها هاجر في طلب العلم والمعالي، حيث استقام ميسم تحصيله النظامي في مدرسة خورطقت الثانوية بولاية كردفان، وبعدها آثر الحياة العملية موظفاً ببنك الدولة للتجارة الخارجية (بنك الخرطوم).

هكذا نشأ عمر الحسين نشأة متواضعة كسائر أترابه في الريف، وترعرع شاعراً مرهفاً منذ سني حياته الباكرة، التي تفتقت قريحتها الشعرية بقصيدة نظمها استجابة لرغبة جدته، التي كانت تحفظ مقاطع قصيدة أُنشدت في مدح زوجها الراحل:

بابك ما انقفل ونارك تجيب اللم
وما بتحلف تقول غير استريح حرم

وكانت الجدة تتفرس في حفيدها عمر مشروع حلم يكمل صياغة هذه الأبيات في شكل لوحة شعرية مادحة لفضائل الجد الفقيد، تشفي بها غلواء حدادها المكلوم، وترد غربة ذاتها الضائعة في سماء حزنها المهيب وغياهب حرمانها الجارفة. فهكذا صدق حدسها اللماح وتحقق حلمها الضائع في كفاءة حفيدها عمر، الذي أنشد قائلاً:

شدوا لك رِكب فوق مهرك الجماح
ضرغام الرجال الفارس الجحجاح
تمساح الدميرة الما بكتلو سلاح
ياعصار المفازة ال للعيون كتاح
المال ما بيهمك إن كتر وإن راح
***
بطناً جابتك والله ما بتندم
ويا أسد الكداد الفي خلاك رزم
ويا رعد الخريف الفوق سماك دمدم
***
بابك ما انقفل ونارك تجيب اللم
وما بتحلف تقول غير استريح حرم
***
أبواتك جبير بيسدوا للعوجات
ومطمورتك تكيل للخالة والعمات
وفي الجود والكرم إيديك دوام بارزات
ويا أب قلباً حديد في الحوبة ما بتنفات
***
صدرك للصعاب دايماً بعرف العوم
وفي وسط الفريق في الفارغة ما بتحوم
لا تتلام ولا بتعرف تجيب اللوم
تفخر بيك بنات البادية والخرطوم
***

وكانت هذه القصيدة من روائع القصائد التي تغني بها الفنان الراحل سيد خليفة مادحاً الرئيس السابق جعفر محمد نميري. ويقال أن سيد خليفة عندما صدع بها على خشبة المسرح القومي بأمدرمان كان شاعرنا عمر الحسين رهين محبس كوبر مع رهط من الرفاق، وفور خروجه من السجن، حسب رواية الفاتح التلب، ذهب إلى دار الفنانين بإمدرمان، وطلب من سيد خليفة أن يسحبها من سجل أغنياته المصنفة المجازة، وأخيراً انتهى الأمر بتعهد سيد خليفة كتابةً بأن لا يغني هذه القصيدة في أي محفل عام، وخاصة في حضرة الرئيس نميري.

إلا أن هذا الموقف لا يمنعنا القول إن الشاعر عمر الحسين كان أيضاً مناصراً "لثورة مايو" في مطلع سنواتها الأولى، لأن لدية قصيدة مقررة لطلاب المدارس المتوسطة، وبعض أبياتها تقول:
نعم لبيك يا وطني نعم لبيك يا وطني
وحداؤك يملأ الأكوان شق دجنة الزمن
وحبك بسمة الأسحار أعشقها وتعشقني
****
أيا مايو أيا طفلاً سماوياً على الأيدي حملناه
ويا ركبا بطولياً تدق الصخر كفاه
تقدم أن في التاريخ حرفاً ما كتبناه

وبغض النظر عن الموقف السياسي والمنطلق الفكري، إلا أن هذه القصيدة دون مراءٍ تعكس طرفاً من مواهب عمر الحسين الخلَّاقة، وقدراته الفائقة في نظم الشعر والقصيد. ويبدو أنه بعد هذه المرحلة الصاخبة في تاريخ حياته الفكرية، قد آثر التحول إلى ميدان آخر من ميادين الإبداع الفني والعطاء الأدبي المتداول بين الناس، حيث نذر نفسه لجمع وتحقيق مدائح حاج الماحي وأشعاره.

رحلة البحث عن حاج الماحي (ت 1871م)
الماحي بن عبد الله بن الشيخ بن أحمد بن عبد الله مادح مشهور في منطقة الشايقية، ويقال إن أسرته هاجرت من قرية العقيدة قرب الكتيَّاب، واستقرت بمنطقة الكاسنجر، في بيئة تعتمد حياتها على الزراعة التقليدية القائمة على أنين السواقي، التي كانت خير أنموذج لمفهوم "الاعتماد على الذات" وأفضل تجسيد لشعار "نأكل مما نزرع"، وأبرز معلم من معالم قرى الشمال الرابضة على ضفاف النيل، حيث تشكلت حولها حياة الناس، وعاداتهم الاجتماعية، وقيمهم الاقتصادية. وبفضل حضورها الدائم في الحقل أنيناً وخريراً، وفى البيت رزقاً حلالاً طيباً أضحت الساقية موطن تقديس وتجلة عند "سيد المنجل الحقير"، الذي نسج حولها ضروباً شتى من الفنون والمعتقدات منها: هندسة الساقية، وتدابيرها، وأسماء أطرافها، ومنها: قراءات مناسيب النيل، ومعرفة أنواع الطمي في أوقات الدميرة، ومنها: أساليب الري، والزراعة، وتربية الحيوان، ومنها: الأساطير والمعتقدات التي أفرزها الالتصاق الوجداني بالساقية، الذي جعل الناس ينذرون لها النذور، ويعلقون عليها التمائم من أجل الفال الحسن، ومنها: الوجدان الفني المتمثل في غناء "الأروتي" في الفجراوي والضحوى والعشَّاوي، وإنشاد "التربالة" في مواسم الحصاد وإعداد البوقة (أي الأرض) للموسم الزراعي القادم، ومنها: العدالة في تقسيم الثروة بين الإنسان، والحيوان، والآلة. فلا غرو أن هذه البيئة وصورها الجمالية المعيشة قد أكسبت حاج الماحي حساً شعرياً مرهفاً، تجلَّت طلائعه في الأغاني الغزلية التي كان يتغني بها في الليالي الساهرة على نقمات الطنبور، وإيقاعات الدليب، وزغاريد الحسان. إلا أن عطاءه في هذا الجانب قد ضاع في سلة من أكوام الضياع، ولم تبق منه إلا قصيدة يتيمة حفظها لنا المرحوم عمر الحسين بين ثنايا ديوان حاج الماحي. وقد أُنشدت هذه القصيدة في وصف فتاة ذات حسن وجمال كان يعشقها شاب يدعى ود داؤد، ونافسه فيها شاب آخر يسمى التوم، ولم يظفرا بها بل زُفت إلى صاحب حظوة ثالث، رحل بها إلى منطقة أرقو في ديار الدناقلة، ومقاطعها تقول:

ياقزاز الرومي الرهاف
والعطر في بطنو ينشاف
وعاشة حبة دم الرعاف
وشالا صقراً قالوا ختاف
وخلا ناس التوم في سراف
ومكوي ود داوود كي خلاف
****
ساقا ود كلية الخبير
ساقا شقابا العتامير
وسكنا أرقو الفوق الحفير
من ضهر ترقد فوق سرير
وتتكبت بي توبو الكبير

وبعد بلوغ العقد الثالث من عمره الزاهر تحول شاعرنا العابث من فن الغناء والطرب إلى فن المدائح النبوية والتوسل والتوبة، وكانت قصائده في هذا الشأن تعج بالاقتباسات القرآنية، وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وأخبار الأولياء والصالحين، وتعكس جزءاً مهماً من قضايا الواقع الاجتماعي والثقافي والاقتصادي الذي كان سائداً آنذاك. وأخيراً تبلورت حصيلة هذا العطاء الجم في تراثٍ أدبيٍ ثرٍ تركه حاج الماحي لأبنائه وأحفاده ومريديه، الذين ظلوا يحفظونه عن ظهر قلب، ويسمرون به في أوقات أفراحهم، ويثبتون به أنفسهم عندما تعصف بهم الملمات والإحن، بيد أنهم لم يفكروا البتَّة في تدوينه وتوثيق مفرداته، إلى أن أنعم الله عليهم بالأديب النابه عمر الحسين محمد خير.

وفي هذا يقول عمر الحسين: "قد طلبت من بنك الخرطوم للتجارة الخارجية (بنك الخرطوم حالياً) أن يفرغني لمدة ستة أشهر لجمع شعر حاج الماحي، وشرح كلماته، وتسجيل قصائده على أشرطة، ولم تكن المدة كافية، وعملت كل جهد، وطبع الكتاب كمرجع علمي في ورق "رونيو"، عام 1971م، تحت أشراف وحدة أبحاث السودان (سابقاً)، جامعة الخرطوم. "ثم واصلت العمل فيه سبع سنوات متصلة في أوقات فراغي، وأنا أوفق بين علمي في البنك وعملي في دراسة شعر الشاعر، فخرج حصيلة ذلك هذا الديوان." أي ديوان حاج الماحي الذي صدرت طبعته الأولى عن الدار السودانية للكتب-الخرطوم- عام 1978م على وجه التقريب، لأن الطبعة نُشرت دون تاريخ.
واستهل عمر الحسين هذا الديوان بمقدمة ضافية، عرض فيها جذور حاج الماحي الشعرية، وتكوينه الفني، ونزوعه نحو الإبداع في صدر حياته الغنائية العابثة وعجزها المفعم بأدبيات المتصوفة وتراثهم الجامع بين علوم الشريعة وإشراقات علم الباطن. ولعليَّ اتفق في هذا المضمار مع الأديب الناقد مصعب الصاوي، الذي ثـمَّن هذه المقدمة، واعتبرها وعاءً جامعاً لتجربة حاج الماحي ذات البناء المتناسق الحلقات، التي استمدت منهجها من الشاعر علي ود حليب [ت 1819]، الذي يُعدَّه الأستاذ قرشي محمد حسن رقماً مؤسساً لفن المديح النبوي وطقوسه الإنشادية في السودان (مصعب الصاوي، "عمر الحسين باحثاً ومحققاً"، صحيفة الصحافة). ويبدو أن هذه العلاقة الوثيقة وذات الفصول المتداخلة بين مدرسة حاج الماحي ومدرسة الشيخ علي ود حليب قد كانت واحدة من الهواجس التي دفعت الأستاذ عمر الحسين للبحث والتنقيب عن تراث هذا الأخير، الذي ظل مخطوطاً حبيس مزاجه الحاذق، الذي ينشد التجويد ويبتغي الكامل في أي عمل أدبي تصدى له.
أما منهجه في تحقيق أشعار حاج الماحي وآثاره فقد اتسم بالموضوعية، واستند إلى "مجموعة متداخلة من أساليب وتقنيات جمع المادة التراثية، بدأها بالروايات السماعية، ثم مراجعة وتحقيق الرواية في أكثر من مصدر، ثم تدوين الرواية التراثية في صورتها النهائية، واستخراج الهوامش وتفسيرها وفق قواميس العامية، ثم تتبع صيرورة الرواية، وقياس مستويات التغير والثبات في الرواية الواحدة." (مصعب الصاوي) وفوق هذا وذاك يأتي تأهيله التراثي، وقريحته الشعرية المتفتقة، وفهمه الثاقب لدقائق البيئات المحلية التي عاش بين ظهرانيها حاج الماحي والجموع التي تفاعلت مع مدائحه وأشعاره، وهنا يكمن سر تفرد الأستاذ عمر الحسين، وهو تفرد أعانه على تحقيق آثار حاج الماحي، وفهم مفرداتها، وتفسير تلك المفردات بأسلوب سلس وجذَّاب، في هوامش جمعت وأوعت كل ما هو طريف وجدير بالفهم والاستيعاب.
وبفضل هذه الجهود الخلَّاقة صدر ديوان الماحي في شكل تحفة فنية جديرة بالاقتناء، زينها تصميم غلافها الخارجي، ذو الألوان الثلاثة: الأسود، والأحمر، والذهبي، وأعطاها بُعد رمزياً رسم ثلاث شخصيات تقف منشدة لجموع غير منظورة، ومعها آليات طقسها الإنشادي (طارات، ومفردها طار). زد على ذلك أن الديوان قد دُوِّن بخط الفنان المبدع توفيق عثمان علي، الذي أكسبه بُعداً تراثيا آخر، بحجة أن عناوينه الداخلية رُسمت في تشكيلة من الثُلث، والديواني، والرقعة، وأن متونه وهوامشه نُسجت بخط النسخ الذي تواضع عليه أهل خلاوى القرآن في السودان.
وقد حمل هذا الديوان الفريد بين دفتيه مائة واثنتين وثلاثين قصيدة مادحة، كل واحدة منها تضاهي في جمالياتها الأُخرى، ولها وقع مميز في نفوس عشاق التراث السوداني ومحبي فنون المدائح النبوية، ولها مناسبتها ومناخها الخاص الذي تُنشد فيه. فمحبي إشراقات علم الباطن وكرامات الأولياء يفضلون السماع إلى قوله في التمساح: "يا رحمن أرحم بي جودك *** دلي الغيث ينـزل في بلودك"؛ والذين يشدون رحالهم صوب المسجد الحرام يؤثرون السماع إلى قوله في الحجاز ووصف مناسك الحج: "اليوم الحجاز لاح ضو براقو *** ذكرني الحبيب زاد حبي مشتاقو"، و"نعمه نعمة القام منسرق *** زار محمد خير الخلق"، و"وا شوقي ليك يا أحمد عظيم الشأن*** قنديل المدينة الهاشمي العدنان"، و"شوقي لي مدينة العلم *** مركز الفُصاح والعجم"؛ وأدبيات الجغرافية المحلية نجدها في قصيدة المشهور: "شوقك شوى الضمير *** بطراك مناي أطير". هكذا كان حاج الماحي موسوعياً في تصويره لضروب الحياة الاجتماعية والدينية، وهكذا كان الأستاذ عمر الحسين صاحب سبق في جمع هذا التراث الموسوعي البديع.

عمر الحسين وحسونه شاعر الجمال
بجانب ديوان حاج الماحي أصدر عمر الحسين عدة دواوين شعرية منها "ديوان اللهيب" و"ديوان كسلا"، بيد أن شغله الشاغل كان منصباً تجاه جمع أشعار وآثار شاعر الشايقية الفطحل حسونه، الذي أنشد للخاصة والعامة قريضاً متميزاً، وكان بحق متنبئ زمانه، لأن ظل في حالة تصالح عارضة وخصومة مستعرة مع ذوي الجاه والسلطان. ونلتمس ذلك في قصيدته المادح للعمدة ود بشير أغا، عمدة القرير:
ود بشير عمدة مو عمدة سماسير
خيلو بين الجبلين تغير
جر كرسيوه مع المدير
***
وإذا أنعم النظر في مقاطع هذه القصيدة، نلحظ فيها هجاءً مبطناً لبقية عمد الشايقية الذين وصفهم بالسماسير (أي سماسرة السلطة)، والجبلين إشارة إلى العمدة ود كنيش، عمدة نوري، الذي مدحه بقصيدة مطلعها: "أنت يا جبل البركل الما بطلعوك"، وذلك إقراراً برمزية حضوره الشامخ في المنطقة، علماً بأن جبل البركل يمثل أعلى قمة في الولاية الشمالية، والجبل الآخر هو العمدة ود ضكير، الذي مدحه بقوله:
شنو البركل الجبل أبو شريمه
ود ضكير جبل ابن عوف الا حزيمة

ويظهر سحونه في هذه الأبيات محاباته للعمدة ود ضكير على حساب العمدة ود كنيش، فلا شك أنها مقاربة أشبه بموقف أبي الطيب المتنبي عندما هجر بلاط سيف الدولة بن حمدان وآثر البقاء في كنف كافور الإخشيدي، حيث أنها تعكس موقف الشاعر حسونه الذي كان يتكسب بشعره عند ذوي السلطان والجاه. ورغماً عن ذلك فقد كان حسونه شاعراً محباً للجمال ومداحاً للغواني، ويتجلى ذلك في وصفه لجمال الباشا في سوق المقل، ولستنا بت الشيخ في منطقة العفاض، حيث أنشد فيها قائلاً:
سلام يا ستنا في الفوق في مهيرا
وعلو لها القصر قبل أبو عميره
زولاً في الخلائق أبوه أبو نايب
وأبوك حاج مكة سيد تمرو أب زرايب

كل هذه القيم الجمالية تعكس طرفاً يسيراً من قامة الشاعر حسونه الشامخة، وتبين جزءاً من ذوق عمر الحسين الرفيع، الذي جعله يكرس جهده ووقته وماله في جمع أشعار حسونه وآثاره، ويقال أنه شرع في تقديم هذا الديوان المهم وشرح متونه في حواشٍ مُذهبة، إلا أن المنيَّة عاجلته قبل أن يرى حلمه المرجو، ويخرج ديوان حسونه إلى النور في ثوب قشيب يليق بقامة هذا الشاعر العملاق.
وفي خاتمة هذه المدارسة يطيب ليَّ أن أقدم دعوة صادقة لأصدقاء المرحوم عمر الحسين (الفاتح التلب، ومامان، والكيك، ومحمد أبوشوك، وأحمد الشايقي، وسيدأحمد العراقي، وعبد الجليل محمد خير) ليتواصلوا فيما بينهم، وليصدروا لنا ديوان حسونه، وفاءً وعرفاناً إلى صديقهم موسوعي النـزعة ومتعدد المواهب، تحسبناً أن يصدر هذا العمل الرائد تحت رعاية أية مؤسسة بحثية أو ثقافية، يمكنها أن تهيئ المناخ العلمي المناسب، الذي يعين في تصميم مادة هذا السفر القيم، وصياغتها من قبل خبراء في الدراسات السودانية بضروبها المختلفة من تاريخ، وفلكلور، ولغويات.

رحمه الله