One Sudan one flag for all of us

One Sudan  one flag for all of us

Tuesday, February 9, 2016

بخور التيمان

قصة بخور التيمان :

نشطت تجارة العطارة في آخر فترة المهدية وبعد حملة عبد الرحمن النجومي لفتح مصر حيث أسر بعض السودانيين الذين شاركوا في الحملة وبقوا في مصر، فعرفوا العطارة وتعلموا فنونها وأسرارها وعندما عادوا الى الوطن عملوا بها وأشهرهم حمزة وعثمان (الرباطاب) وهما أشهر عطارين في السودان.

عاد أولاد العم حمزة وعثمان بعد سنوات الأسر في مصر وقاما بفتح متجرين متجاورين بسوق أم درمان، كان المتجران متشابهين في كل شئ فأطلق عليهما الناس (التيمان) أي التوأمان. وما زال المتجران موجودين حتى يومنا هذا بنفس بنائهما القديم. اشتهر اسم (التيمان) وصار متداولاً بين الناس حتى يومنا هذا.
بخور التيمان
وهو من أشهر أنواع البخور في السودان لما عرف به من ميزات منها فك السحر وطرد الأرواح الشريرة. وكان يعرف بـ (الكناسة).. وهو ما يتم كنسه من المحل بقصد نظافته وكانت هذه الكناسة تحرق في آخر اليوم للتخلص منها إلا ان تم اكتشاف رائحة خليط الاعشاب العطرية النفاذة. فأصبح التيمان يجمعونها ويحتفظون بها ويضيفون اليها نوعاً من الاعشاب الى ان وصلوا الى هذه الوصفة والتركيبة العجيبة التي تسمى (بخور التيمان) الذي لا يخلو منه بيت في السودان.. وقد أقبل الناس على شراء هذا البخور لأنه في نظرهم يكف العين ويستخدمونه في الأعراس والمناسبات المختلفة لطرد الأرواح الشريرة.

ام درمان

: أم درمان - حكاية مدينة.... لامن لاح البرق القبلي ……… شقّ دياجي العتمة وشعّ ولينا اتناهي مع الآذان ........ صوت قمرية في ساعة هجعه اتنسمنا علايل أبروف ....... واتلحفنا سحاب البقعه المغني (من علايل ابروف للمذالق .... من فتيح للخور للمغالق) اتذكرنا بلدنا ونيلها الانسام الهابة عليله راشة دعاشها نهارها وليلها حمائم هادلة في روضة ظليله في الآصال يسكرنا هديلها حليل أم در وملوكها حليله يدخل المغني : (الليلة كيف أمسيتو ياملوك أم در .. بالسقام لي جسمي وخليل أكسيتو مالو لو بالطيف الخيال آسيتو .. ) كم من نيمه ... تعانق غيمه وجدول كابي في موية ترعه الأغنام السارحة بترعى وفي الوديان طاب ليها المرعى وشيخ ( دفع الله ) كبر و صلى كم من ركعه سعى لي الله ..وطاب المسعى اتحزمنا واتلزمنا واتوكلنا علي الرزاق أفواج .. أفواج إتْشعبطنا علي التُرماج هدومنا ملانة تراب وعجاج والكمساري يكورك فينا خُشْ لي جوه... وحاسب أوعى !!!!!! كم من كارو ولوري سفنجه وخلف الزنكي وسوق الملجه تكاسي الطرحه تفضي وتملا بيع قطاعي وبيع بالجمله وجنب (التُمَّنه) عالم جالسة بتلعب "ضُمنه" جنب ( شاشاتي) وناس ( حجار) (ديمتري البازا ) وصوت ( زنقار) يدخل المغني: ( من بف نفسك يالقطار ورزيم صدرك قلبي طار وينو الحبيب انت شلتو جيبو يا القطار ..) بياعين في كل مكان ند وعطور وبخور تيمان حدادين .. و برادين.. كهربجيه وكم نجار كومسنجيه وصنايعيه وأفنديه قابضه بتحسب في الماهيه وبالله عليك ياماري علي سوق أمدرمان أهدي سلامي الى الأعيان فضل المولى وحاج عتمان ولو لاقاك عباس رشوان سرور وهريدي وعم شلقامي وشيخ سلمان وود(الأغا وكزام كمان ) اتلقاهم بالأحضان احجز كرسي في مطعم برسي وبرد جوفك من خيرات وميامي العامر بالخيرات وقول (للسنجك) ولي( ود بني) أفخم شيلة في شارع العدني ريح حبه.. تابع الجوله ..ولف بي غادي علي التنقاري والعبادي وخليك ماشي..رايح وغادي في الشنقيطي وشارع الوادي أغشى( تبيدي) وأولاد (مله ) وخُد لي عروسك خاتم ودبله وأحفظ مالك وبص في يمينك ... وبص في شمالك شوف واتملي ... في خلق الله أحمد الله وريح بالك وأملا عيونك بهجه ومتعه وفجأة ونحن في ساحة( الشهداء ) طلت لينا بدور " القلعه " آخر بهجة وآخر روعه يدخل المغني : (العيون النوركن بجهرها..غير جمالكن مين السهره يابدور القلعه وجوهره .. ) سرنا معاها عريس وعروس سيره وزفه لشارع النيل اتباخخنا بموية السيل وكم غنينا في عز الليل موجه تغني ... وموجة تشيل يدخل المغني : ( عريسنا سار البحرٍ ياعديلة .... وقطع جرايد النخل .. ياعديله ) ولما سمعنا دق النوبة في حمد النيل ونقر الطار رحنا نقزنا كبار وصغار اترحمنا علي االأبرار إنشاد ديني....( لوح من النور البراق) واختم قولي بالصلاة معظما أيا ربنا صلي وبارك وسلما على المصطفى والال والصحب دائما صلاة تفوق المسك عطرا مفخما يطيب بها كل الوجود ويتلألأ (اللهم صلي على حبيب الله ) وهفت لينا نهدي شويه نحي الراتب في (البلديه) ونقرا المولد والليليه في حي (مكي) و(المهديه) وجينا دار الاسبتاليه نغشى في يوم الزياره ناس عزيزه علينا غا ليه النساوين والصبايا العواميد جاية ماليه وفي الدهاليز الأنيقه مارقه (سيستر) وداخلة دايه (دوبيت) من أشعار الخليفه/ يوسف الحسن (شهرين أدرجين راقد علي كوعي ،،،،،،، عليل في العنقريب اتطبقو ضلوعي .. الاهل الكبار ماعرفوا موضوعي ،،،،،،، والهدم الجديد فشيتو بي دموعي ) بالملازمين احتفلنا واتقدلنا في ود البنا وكم دندنا مع الفرجوني وود البنا يدخل المغني : (امتى أرجع لي أم در وأعودها) اتسامرنا في بيت المال واستبشرنا بحسن الفال واتحكرنا قعدنا لعبنا (كونكان عشره ) تحت (الدومه) و(سوق الشجره) وكان في النيه .. يبقي مقيلنا في دار (الهجره) وقبل ماتمغرب علينا شلنا خطوتنا ومشينا جينا داخلين (المظاهر) والكهارب من بعيد في ( المسا لمه ) نورها باهر وقفنا في (حي العرب) نحيي بي كل الأدب لي أساطين الطرب عزفنا مزيكة قرب يدخل المغني : (أنا في شخصك بحترم أشخاص) اتذكرنا أماسي نديه أعادت لينا مشاهد حيه جرتق وعرضه في حي (العرضه) و(الردميه) صندل فايح من صبحيه في (الهاشماب ) و( العباسيه ) يدخل المغني : (أطرد الحلام ياجميل واصحا) اتهندمنا ... واتعطرنا ورحنا سهرنا اجمل سهرة في حي (الأمراء ) هناك صباحي بي خلف الله .. ورمضان زايد والمأمون وأحمد جمعه وقمنا لحقنا صلاة الجمعه يدخل المغني : (هات لينا صباح .... يخمد البدر ويخجل المصباح ) وعدنا نكمل للصبحيه حليل المولد و( سوق الزلعه ) والتهليل في يوم العيد وسط الحي ....... والناس مجتمعه وسالت دمعه .. أهاجت فينا كوامن لوعه .. لما طرينا شوارع الحَلّه ولعب البلي والكرتله سينما برمبل والوطنيه (وعنتر وعبله) شراب (القله ) و (موية الزير) سوق (المويه ) ومقهى (الزيبق ) و (أحمد خير ) دكان موسي ... وبرعي الترزي....... سعيد العربي .. و(سمك السبكي) الليمون في حي البوسته وباسطه ( بيِّن) و (باباكوستا) طرينا في وهله زمن الجهله وضل النخله ونوم السهله حاجة حنينه وخالتي سكينه وغنوة حنينه يدخل المغني : (الزهور صاحية وانت نائم ....) (يتداخل مع أصوات اطفال ) (الله خلق للنعجةضنب.. الكوم بقرش والدقة بلاش) الأنداد أولاد الدفعه سعيد وكرومة وتنقو وسمعه (الدافوري) صباح الجمعة وفي العصريه وقون المغرب .... لما تمغرب للمغلوب احسن من ميه ويا ما ضحكنا .. لما بكينا يوم سكتنا كلاب (الحلبه) ومن الخلعه وكتر العجله اترادفنا تلاته في عجله وتاهت بينا دروب الرجعه اتدلينا في حي العمده وطابت لينا هناك القعده جنب الزول النام واتمد وخاتي ضراعو تحتو مخده يدخل المغني : ( قوم بي وخد سندة ، بالدرب التحت .. تجاه ربوع هنده ) ريحة المستك مالية الفجه وفنجان قهوة يفك الصدعه وست الشاي الراصة العده ومنقد نارها مولع ولعه وطفله صغيره في عرض الشارع قايده أبوها وماده القرعه وصوت المادح جنب الجامع باكي ونائح (ياراحلين الي منيً بقياد ...هيجتموا يوم الرحيل فؤادي) حليلهم اهلنا الكان ليهم شنه ورنه أهل الوجعه ربنا عالم كانوا معالم شامخه أبيه لا باسبورت ولا جنسيه وفي القاسيات كان ليهم فزعه ...... يدخل المغني .. صوت أبو داؤود .. (حليل الفرقه من بكره .. حليل الأصبحت ذكرى ... ) *****

الكلاكلة

                                                                    قبيلة الكلاكلة

تأريخ الكلاكلة : يرجع تاريخ الكلاكلة الي حوالي 0 45 سنة تقريبا منذ قدوم الشيخ علي بن محمد بن كنه المشهور بـ(فتاى العلوم) الى منطقة المنجرة ( المقرن حاليا ) قادما من الازهر الشريف وهو من اصل ( كاهلي حميداني ) واولاده يسمون الفتاياب ويرجع نسبه الي الزبير بن العوام كما جاء في نفس العصر الى هذه البقعه حمد الله بن محمد العوضي ( اولاده يسمون الكلاكلة ) ووطنه الاصلي جوير العوضية – غرب شندى فرع الجعليين الحميراب وتصاهر الاثنان وصار يشملهم اسم الكلاكلة. 

نزح الكلاكلة القدماء من المنجرة قبل اتخاذ الاتراك الخرطوم عاصمة لهم وحلوا بالارض التي تسمى بالحصى والواقعه جنوب الحماداب وشجرة غردون وكانت خالية تقريبا إلا من بعض قبائل الكواهلة والصواردة الذين كانوا من الرعاة فحل عليهم الكلاكلة وقاموا بالزراعة وقطع الاشجار وعمروها برا وبحرا ونزح عنها الكواهلة والصواردة وبقي بها الكلاكلة0 

أصل التسمية : سبب تسمية الجعليين العوضية بالكلاكلة تعود هذه التسمية الى ( كلكلة) وهي اسيرة عاد بها ( حمد الله بن محمد العوضى ) من احدى رحلاته الى المنجرة اثناء متاجرته بالتمور وروي عنها انها كانت مسترجلة وفارسة وهى بنت الملك حسب الله الذى كان يسكن غرب النيل الابيض قبالة منطقة الكلاكلة التى كانت تسمى قديما (جبل المى ضحى) وتسمى حاليا ( فتاشة) وقد جعلها (حمد الله) لكى تدرب اولاده على ركوب الخيل وكانت تقول لهم (كلكلوا الخيل) وهى جملة تدل على ابراز الصدر للقوة والجري ولما سمع الناس منها ذلك اصبحوا يقولون لاولاد ( حمد الله ) اولاد كلكلة وهى فى الحقيقه ليست امهم انما امهم هى فاطمة من بنى الصفر الجعليين . 

الكلاكلة فى عهد المهدية : لما ظهر الامام محمد احمد المهدى فى السودان واعلن دولة المهدية كان بالكلاكلة العالمان الشهيران الشيخ عبدالقادر ود ام مريوم بالكلاكلة القلعة والشيخ النذير خالد الماحي بالكلاكلة القبة ولما كان الشيخ عبد القادر اكبر سنا واكثر شهرة في ذلك الحين من الشيخ النذير فقد عينه دولة المهدية اميرا وقاضيا بها وقام بدوره باحضار الشيخ النذير للخليفه عبد الله التعايشي اثر معضلة علمية معينة فظهر علمه في حل تلك المعضلة فعينه الخليفه قاضيا ورفعه في سلك القضاة الى ان وصل في اواخر دولة المهدية الى مرتبة قاضيا للقضاة وبذلك اصبح في الكلاكلة قاضيان بدولة المهدية وعدد من الامراء منهم على سبيل المثال العالم الامير الفكى دفع الله بالكلاكلة قطعية الذى حشد قبيلة الكلاكلة حشدا في ميدان الجهاد 0 

وتجدر الاشارة هنا الى ان موقع الكلاكلة القريب من الخرطوم وشهرتها بين القبائل في عهد الاتراك العثمانيون جعل الاتراك يصنعون بوابة للقيقر ( الخندق الواقى) للخرطوم من الناحية الجنوبية الغربية اسموها بوابة الكلاكلة وقد عسكر جيش المهدى بقيادة النجومي في هذا المكان وانطلق منه ليلاً ليفتح الخرطوم وموضع بوابة الكلاكلة اليوم هو ( كبري الحرية) والبوابة الاخرى كانت (بوابة المسلمية) ومكانها اليوم كبرى المسلمية وبذلك تكون الكلاكلة قد لعبت دورا بارزا من خلال موقعها الاستراتيجي في تأريخ السودان وتأريخ الدولة المهدية 0 

الكلاكلة في عهد الاحتلال الانجليزى المصري (1898م) : وعلى اثر سقوط الخرطوم وانقضاء دولة المهدية رجع قاضيا المهدية الشيخ عبد القادر ود ام مريوم والشيخ النذير خالد الي الكلاكلة ووالوا رسالتهم في نشر علوم الشريعة وكان مسجد الشيخ النذير وخلوته معهدا علميا غير نظامي ضم اكثر من (30 طالبا) من خارج الكلاكلة من منطقة الجزيرة والشمالية والنيل الابيض هذا عدا الطلاب المحليين من اهل الكلاكلة وفي الثلاثينات واوائل الاربعينات هاجر الي طلب العلم بالمعهد العلمي بام درمان عدد (_ من ابناء الشيخ النذير واحفاده ومنهم من نال الشهادة العالمية ومنهم من اخذ الشهادة الاهلية ومنهم من واصل دراسته بعد ذلك بمصر ونال شهادة الليسانس من كلية دار العلوم بجامعة فؤاد الاول وهكذا ساهمت الكلاكلة في نشر العلوم الثقافية في السودان 0 

الكلاكلة والحركة الوطنية : انخرطت قبيلة الكلاكلة في عضوية نادى الخريجين بام درمان وفي حزب الاشقاء بواسطة شابين من الكلاكلة كانا يدرسان العلم في ذلك الحين بمعهد ام درمان العلمي ويسكنان بتوتي وهما الشيخ شريف ابراهيم خوجلي والشيخ ابراهيم جادالله بعد ان اقنعهما بهذا الانضمام شاب من توتي يسمي امام المحسي وكان موظفا بوزارة المالية وبذلك تكونت اول لجنة فرعية لنادى الخرجيين ولحزب الاشقاء جنوب الخرطوم وهي لجنة الكلاكلة القبة انذاك وتوثقت الصلة بين اسماعيل الازهرى ويحيى الفضلي ومبارك زروق بقرية الكلاكلة القبة انذاك وقد حسمت اصوات الكلاكلة رئاسة مؤتمر الخريجين لصالح اسماعيل الازهرى ضد منافسه ابراهيم احمد وهكذا كان للكلاكلة دورها في الحركة الوطنية بوقوفها مع اسماعيل الازهرى الذى اصبح رئيسا للسودان واعلن الاستقلال من داخل البرلمان

الدكتور عبدالله الطيب

#شخصيات   #سودانية
عبد الله الطيب. ولد بقرية التميراب غرب الدامر في 25 رمضان 1339 هـ – الموافق 2 يونيو 1921م. توفي رحمة الله عليه في 19 ربيع ثاني 1424 هـ الموافق 19 يونيو 2003م. والداه الطيب عبد الله الطيب وعائشة جلال الدين وهو ابن محمد بن أحمد بن محمد المجذوب.
تعلم بمدارس كسلا والدامر وبربر وكلية غردون التذكارية بالخرطوم والمدارس العليا ومعهد التربية ببخت الرضا وجامعة لندن بكلية التربية ومعهد الدراسات الشرقية والأفريقية. نال الدكتوراة من جامعة لندن (SOAS) سنة 1950م. عمل بالتدريس بأم درمان الأهلية وكلية غردون وبخت الرضا وكلية الخرطوم الجامعية وجامعة الخرطوم وغيرها. تولى عمادة كلية الآداب بجامعة الخرطوم (1961 - 1974م) كان مديراً لجامعة الخرطوم (1974 - 1975م). أول مدير لجامعة جوبا (1975 - 1976م). أسس كلية بايرو بكانو "نيجيريا"، وهى الآن جامعة مكتملة.
دواوينه الشعرية
أصداء النيل 1957
اللواء الظافر 1968
سقط الزند الجديد 1976
أغاني الأصيل 1976
أربع دمعات على رحاب السادات 1978
بانات رامة
مؤلفاته
1-سمير التلميذ (التعليم الأساسي).
2-من حقيبة الذكريات.
3-من نافذة القطار.
4-الأحاجي السودانية " ترجم نصوصها ألي الإنجليزية مع زميله ما يكل ويست"
5-المرشد إلى فهم أشعار العرب وصناعتها: من خمس مجلدات.
6-مع أبى الطيب.
7-الطبيعة عند المتنبي.
8-كلمات من فاس.
9-ما نشر في مجلة السودان.
10-الحماسة الصغرى.
11- القصيدة المادحة.
12-شرح بائية علقمة " طحا بك قلب".
13-شرح عينية سويد.
14-بين النيّر والنّور.
15-شرح أربع قصائد لذى الرمّة.
16-النثر الفنى الحديث في السودان.
17-نوّار القطن.
18- أندروكليس درماسد "ترجمة".
19-المعراج.
20-حتّام نحن مع الفتنة باليوت.
21-Stories from the sands of Africa.
22-ملتقى السبيل
التفسير
1-جزء عمّ.
2-جزء تبارك.
3-جزء قد سمع.
4- تفسير القرآن الكريم مع تلاوة المقرئ الشيخ صدّيق أحمد حمدون، ثم مع قراءة الشيخ إبراهيم كمال الدين، مسجّل بالإذاعة السودانية (مع الشيخ صدّيق – من 1958 إلى سنة 1969). وقد سجّل في تشاد، ومالي, وفى الأذاعات الصومالية, والموريتانية, ومكتبة الكونغرس الأمريكي.
المسرحيات الشعرية
زواج السمر 1958
الغرام المكنون 1958
قيام الساعة 1959.
محاضراته الخاصة والعامة
محاضرة الاسبوع " الإذاعة السودانية".
سير وأخبار " تلفزيون السودان".
شذرات من الثقافة " تلفزيون السودان".
الدروس الحسنية " كان يشارك فيها- منذ رمضان سنة 1416ه" في حضرة جلالة الملك الراحل الحسن الثانى, ملك المغرب.
خواطر عن اللغة العربية وتعليمها: ألقاها البروفيسر عبد الله الطيب في المملكة العربية السعوديةحينما دعاه وزير المعارف لزيارة جامعتى الرياض والملك عبد العزيز.
محاضراته العامّة في مجمع اللغة العربية بالخرطوم- منذ سنة 1990, وحتى تاريخ سقوطه عليلا سنة 2000م.
محاضراته عن: " الطب عند العرب": كلية الطب بجامعة الخرطوم. سنوات التسعينيات.
محاضراته عن: " الصيدلة عند العرب" : كلية الصيدلة بجامعة الخرطوم. سنوات التسعينيات.
محاضراته عن: " علم الأدارة العامّة" : عقدت في مبنى اتحاد طلاب جامعة أمدرمان الإسلامية.
محاضرة بعنوان "المجامع اللغوية ودورها في حفظ اللغة العربية ونشرها في السودان": سنوات التسعين : 1993م. كلية اللغة العربية بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية.
محاضرة عن: "الهجرة النبوية" : عقدها – بنادى شمبات- مؤسسة شمبات الثقافية الاجتماعية " النيمة"في 27 ابريل 1998م- الموافق الخميس 17 من ذى الحجة سنة 1418ه.
محاضرات في السيرة النبوية بدار الشيخ عثمان مجذوب بشمبات الجنوبية حتى منتصف الثمانينات من القرن الماضى.
محاضراته التي القاها في أمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بين يدى أميرها سلطان بن محمد القاسمي سنة 1996م, حيث قدمه في تلك المحاضرة قريبه أستاذ اللغويات الدكتور أحمد بابكر الطّاهرالمجذوب- مستشار جامعة عجمان. " الشريط الذي يوثق لهذه المحاضرة بطرف الأستاذ الدكتور: الصديق عمر الصدّيق نائب مدير معهد البروفيسر عبد الله الطيب للغة العربية بجامعة الخرطوم".
مؤلفات أخرى
Heroes of Arabic.
ذكرى صديقين.
نغمات طروب " ديوان شعر لم ير النور بعد".
وصف جزيرة توتى للتجانى يوسف بشير "دراسة نقدية لم تر النور بعد".
هذا الصوت " أو صوت من السماء". بحث في أنساب أهله المجاذيب, وخاصة الفرع المتّصل بشاع الدين, أهدى منه نسخة إلى قريبه من أهل الدامر الأديب الفريق شرطة : عمر أحمد قدور.
المؤلفات الفكرية والإبداعية التي قدّم لها:-
سعاد : مسرحية شعرية للأستاذ : الهادى آدم-1955.
باليه الشّاعر : للدبلوماسى الأديب: محمد عثمان يس- يناير 1963.
على الطريق: ديوان المرحوم الشاعر عبد النبى عبد القادر مرسال. 26-12-1978.
القصة العربية من منظور إسلامي : للأديب مصطفى عوض الله بشارة- في 17 من ذى الحجة 1415ه- الموافق 17-5-1995.
نحن والردّى: للشاعر الدبلوماسى الراحل صلاح أحمد إبراهيم. في 12 من جمادى الأولى سنة 1420-الموافق 23-8-1999.
أنفاس طاهرة من لطائف السيرة النبوية: بروفيسر أحمد على الأمام. قدّم للسفر العلامة بروفيسر عبد الله الطيب المجذوب، معلقاً تعليقات علمية فقهية وأدبية كثيرة, أثبتت في الحاشية منسوبة إليه, وذلك بتاريخ 4 من ذى القعدة من سنة 1420ه.
ديوان " خواطر ومشاعر" للشاعر خليل محمد عجب الدور. الناشر: الأستاذ بشير سهل وزير التربية والتعليم بولاية القضارف.