One Sudan one flag for all of us

One Sudan  one flag for all of us

Thursday, January 10, 2013

First Sudanese


أول ســـــــــــــــــــودانــــــى
أول رئيس لمجلس السيادة - إسماعيل الأزهري  

أول رئيس جمهورية - جعفر محمد نميري

أول رئيس لمجلس عسكري (رئيس دولة) - إبراهيم عبود

أول رئيس لمجلس الوزراء السوداني - إسماعيل الأزهري

أول رئيس لمجلس النواب - أول وزير دفاع سودانى - خلف الله خالد

أول وزير مالية - حماد توفيق

أول سفير سوداني - محمد حمد النيل

أول مدير عام للشرطة - أمين أحمد حسين

أول وكيل للداخلية - محمد محمود الشايقي

أول رئيس للقضاء - محمد أحمد أبو رنات 

أول قاضى سودانى - الدرديري محمد عثمان

أول مدير للتجارة - إبراهيم عثمان إسحاق

أول مدير للمالية - حمزة ميرغني حمزة

أول مدير للزراعة - وديع حبشي

أول مدير للغابات - محمد كامل شوقي

أول مدير للري - مكي مدني

أول مدير للسكة حديد - محمد الفضل

أول مدير للسجون -عباس محمد فضل

أول مدير للإستعلامات والعمل - عبد القادر يوسف هاشم

أول مدير للتعاون - حسن أحمد عثمان الكد

أول مدير للجيولوجيا - محمود أحمد عبد الله

أول مدير للمخازن والمهمات - الدرديري نقد

أول مدير للنقل الميكانيكي - عبد اللطيف الضو

أول مدير للأشغال - محمد توفيق حسين

أول مدير للثروة الحيوانية - إبراهيم محمد خليل

أول مدير للبريد والبرق - سليمان حسين

أول مدير للصحة - أحمد علي زكي

أول نائب عام - أحمد متولي العتباني

أول محافظ لبنك السودان - مأمون بحيري

أول محافظ لمشروع الجزيرة - مكي عباس

أول مدير لجامعة الخرطوم - نصر الحاج علي

أول مدير لمديرية الخرطوم - أحمد مكي عبده

أول مدير لمديرية كردفان - مكي سليمان أكرت

أول مدير لمديرية بحر الغزال - داوود عبد اللطيف

أول معتمد للبحر الأحمر -علي حسن عبد الله

أول مدير للمديرية الإستوائية - علي بلدو

أول مدير للمديرية الشمالية -عبد الله محمد الأمين خليفة

أول مدير لمديرية النيل الأزرق - عبد العزيز عمر الأمين

أول مدير لمديرية دار فور - علي أبو سن

أول مدير لمديرية أعالي النيل - محمد عثمان يس

أول معتمد للجنينة - علي عوض الله

أول مدير لميناء بورتسودان - محمد السيد عثمان

أول مدير لديوان المراجع العام - علي أحمد عبد الرحيم

وأول مؤسسس صحيفة سودانية هو محمد يوسف هاشم (أبو الصحف)

أول مدير للبنك الزراعي - حماد توفيق

أول سوداني في قائمة أغنى أغنياء العالم - محمد إبراهيم
أول قائد عام للجيش السودانى - أحمد محمد أحمد الجعلي

Thank you all for makeing our history and today  great sudan
الشكر والتقدير لكل من ساهم بان يكون السودان  دوله مستقله  

Tuesday, January 1, 2013

Sudanese Lyrics, Songs and Musicاشعار سودانيه

 
أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو
  الأغنية السودانية بين "الحقيبة" و أغاني "التم تم" ذلك الرزم البديع

الشاعر السوداني مبارك حسن الخليفة: " تطورت الأغنية السودانية و لكن ما يزال للعريس أغانيه و للعروسة أغانيها و لكل موسم أغنية" هكذا تحدث الدكتور

قدم الشاعر السوداني الأستاذ مبارك حسن الخليفة محاضرة حول تطور الأغنية السودانية في "الاتحاد العام لنقابات العمال الكويتي" في اكتوبر 1983م تناول الشاعر من خلالها أساليب الغناء السوداني و المؤثرات الإجتماعية و السياسية علي الأغنية السودانية و تأثير هذه الأغنية بدورها في الوسط الإجتماعي المحلي. و قد عرض المحاضر الكيفية التي تم بها إنتقال الإغنية السودانية القديمة او ما يعرف بأغاني" الحقيبة" الي الحداثة، مستعينا بمقطوعات غنائية بين الفينة و الأخري أعادت ربط المستمعين بتاريخ الأغنية السودانية... وقائعها و مواقعها

تحدث المحاضر أولا عن سبب تسمية الأغنية السودانية في فترة العشرينات و حتي الآن بأغنية "الحقيبة" و ذكر ان ذلك قد حدث في برنامج إذاعي كانت تسجل فيه أسماء الأغاني علي أوراق تخلط في حقيبة ثم تسحب ورقة من هذه الأوراق كلما أرادوا تقديم أغنية

و قدم المحاضر صورا شتي لأنواع الغناء السوداني و أساليبه مميزا هذا الغناء الذي أرتبط بالعوامل الإنتاجية التي أسهمت بدورها في هذه الأساليب. و عدد أمثلة لذلك منها غناء النسوة أثناء طحن الغلال او البن او أثناء الزراعة، غناء المراكبية الذين يعملون علي المراكب، غناء الحمالين او حتي همهماتهم و دندناتهم ذات اللحن او ترديدهم بإيقاع منتظم كلمة "هيلاهوب". كما تشمل تلك الأساليب المراثي و لعب الأطفال و الأغاني التي تغني حين يراد تنويمهم. و أضاف المحاضر الي ذلك ان هذا الميراث قد أوجد المناخ الملائم الذي تنطلق منه أغنية
الحقيبة" لتحتوي موضوعات شتي و لتتشعب حتي تدخل في إطار الحداثة

أغنية "التم تم

و قال المحاضر ان بعض أغاني "الحقيبة" لا تزال تؤكد بقاءها رغم ان بعضها قد ضمه تيار الحداثة. و أوضح ان هناك نوعين يؤديان بالاسلوب التقليدي للأغنية و هما النوع الذي يتم أداؤه بإيقاع خفيف او سريع و النوع البطئ. و أشار الي ان عوامل التجديد في اسلوب الرقص التقليدي و ظهور الرقص الحديث او السريع قد أدي بدوره الي هذا التقسيم في أعقاب ما شهدته الأغنية السودانية في فترة الأربعينات التي امتازت بالتطور السريع نتيجة للتحولات السياسية

و قد أضاف المحاضر للأساليب السالفة أغنية تعرف باسم أغنية "التم تم" بضم الميم، جاء استقاء اسمها من إيقاع الطبل المستخدم في مثل هذه الأغاني، بالإضافة الي أنواع أخري تعرف باسم أغاني "السيرة" و هي تغني في مسيرة العريس الي بيت عروسه. كما ان للعروس أيضا نوعية من الغناء تسمي بـ "أغاني العروس" بالإضافة الي اسلوب "الطنبور" المعروف و ما يعرف باسم "الدوبيت" و هو يجري أحيانا باسلوب السجال الشعري و المطارحة الشعرية و يشمل أيضا "الحداء". و لكل من هذه الاساليب صورتها التراثية النابضة بالعلاقات الإجتماعية و التداخل الإنساني.

الأغنية السياسية


في البدء أشار المحاضر الي شمول معني الوطنية بدءا من العشرينات حين ظهرت أغنية "في الفؤاد ترعاه العناية – بين ضلوع الوطن العزيز" في الفترة التي أعقبت ثورة 1924م. ثم انطلقت بعد ذلك أغنيات كثيرة من عقالها تناولت موضوع الوطن، و التجاوب مع حركات التحرر العالمية، و شملت أغان مثل أغاني الوحدة مع مصر و أغاني ضد "هتلر" و "موسوليني" جسدت الروح النضالية العالية في ذلك الوقت

و تحدث المحاضر عن تكثف الوعي الوطني بتأثير هذه الأغاني عندما رفض الوطنيون تعليم أبنائهم في الإرساليات و مدارس البعثات و فضلوا المدرسة الأهلية التي أنشئت في "امدرمان" العروفة باسم "العاصمة الوطنية". و في ذلك المناخ ظهر صوت الشاعر المغني "خليل فرح" كأعذب الأصوات الوطنية التي أسهمت رغم ميراثها في الأغنية التقليدية في خلق الأغنية الحديثة

و بالإضافة الي عوامل متعددة وليدة للظرف الوطني تعتبر الأصوات الوطنية بذرة للأغنية السياسية الحديثة. و لم تنفصل تلك الأغنية عن الشخصيات الوطنية من أمثال المناضل "عبد القادر ود حبوبة

و اوجز المحاضر ان امتداد الأغنية قد خضع لأساليب فنية في صياغتها و ألفاظها المنتقاة شملت المحسنات اللفظية البديعية لاسيما "التورية" و "الجناس". و قال المحاضر ان تلك الأغنية أثرت فيها الثقافة الدينية أيضا كما أقتربت فيها اللغة العامية المحلية كثيرا من اللغة العربية الفصحي. و أضاف ان الأغنية استخدمت طريقة "الخرجة" او الخروج في الأغنية الواحدة من لحن الي لحن آخر علي طريقة الموشحات الاندلسية. كما ان الأغنية الشعبية كثيرا ما تبدأ بما يسمي بـ "الرمية" و هي مقدمة ذات نغم يختلف عن نغم الأغنية نفسها و يراد بها في أحيان كثيرة التمهيد لنزول العروس او أي إمرأة للرقص و يتم فيها وصف المرأة
هاشم صديق - صالح عام 
 هِديمك يا ولِيد

مَقدود

وصابـِحنا الفـَقـُر

والجوع

صِبح باب التـُكـُل

مسدود

كِمِل حتى الملح

في البيت

وشِن همّ

المِلِح في البيت

وكِت مِلح

الدموع موجود؟

دحين يا وليد

هو ديل

موُ قالوا ناس

"إنجاز" !!؟

وشن سوّولنا

ممّا جونا

غير حَرقوا

الفضَل بالجاز!؟

كُل شيتاً

صِعِب في السوق

من الكبريتة

للطايوق

وكان جانا

البخِت تموين

رطيل سُكّر

وصابونتين

نجيب من وين!؟؟

اخوك مرفود

وعدمان الشهر

مِلـّين ؟
                             

 راس السّــــــــــــــــــــــــــــــــــنه

شعر: هاشم صديق

 
راس الســـــــــــــــــــــــــــــــنه
زي كل عام
حتِلم عقاربك يا زمان
ونقول حروف نفس الأماني
وتجري في لسانّا التهاني
زي كلُ عام
نفس الكلام .
..............
دقت طبول السّاعة
وانسدل الضلام
فرقع صَدَى القُبَل
المرنّحَه بالنبيذ
واتمنو زي كل السنين
للدنيا والأرض السلام
وبراي بكيت

يابسَات شفايفي

من الأسى

ومصلوب قليبي

من الصيَام

وفي صحّة العام الجديد

شربت كاسين من وَهَم

وهربت من نَقَحِي الجروح

بي خاطري

لي وسط الزحام.

..............

راس السنه

أشتل على الحَجَر الوَرِد

واخدع أناملك يا بَرِد

بي غُنية عن ريداً بِجي

واسرح مع العام الجديد

مستني للخِضر النبي.

يَبكي الأسف

من وهمي ويرتج الجدار

ويمشي الملح بي دَمعي

للزمن البوار

وأهبط من الزمن الجميل

متدلي في بير الغُبار

واعزف على الوتر الجريح

شجن المعَارف

ووحّة الريح في المدار

...............

راس السنه

ويبدا الزمن نفس الزمن

زايف لـَزِج

يعتِب جواد الرِحله

في شوك الصخور

ويتهدّ حيل عصب السرِج

واسمع صدى العام القديم

مترامي في الزمن الجديد:

- الحب مجرح بالكذب

نهر الصدِق جف ونِضِب

عِشْق السَلام شجن الحرِب

الحق كَسَف

مات الشَرَف

والسيف رجف

..........

آخر السنة

ضاعت حروف كلمة فَرِض

وغابت شِمس معنى العَرِض

لو يغسل الدمع الأرِض

لو يغسل الدمع الأرِض.
              اشعار سودانيه
محمد سعيد العباسي.: ‏
سبعون قصرت الخطايا* فتركننى امشي الهوينا
ظالعا متعثرا من بعد ماكنت*
الزي يطأ الثري تيها
ويستهوي الحسان تبخترا
‏ ‏
ادريس جماع: علي الجمال تغار منا
ماذا علينا اذا نظرنا*
هي نظرة تنسي الوقار وتفرح الروح المعنا.
دنياي انت وفرحتي* ومنى الفؤاد اذا تمني
انت السماء بدت لنا *واستعصمت بالبعد عنا

‏ الفيتوري: في حضرت من اهوي*عبثت بي الاشواق
حدقت بلاعين *ورقصت بلاساق
عشقي يفني عشقي*مملوك ولكن سلطان العشاق
‏ ‏
ادريس جماع:
ان حظي كدقيف فوق شوك نثروه*ثم قالو لحفاة يوم ريح اجمعوه.
صعب الامرعليهم ثم قالو اتركوه*كيف من اشاقه ربه تستطيعو تسعدوه
‏ ‏
الهادي آدم: امي ويالفؤاداها من جنة*كم ذا نعمت به وكم ذا انعم
هي شمعة ولها اذوب لكي اري*خطوي وفي رقصاتها اتقدم

‏ادريس جماع:  أنست فيك قداسه. ولمست اشراقا وفنا...
ونظرت في عينيك...
افافا واسرارا ومعنى...
كلم عهودا في الصبا...
أسأل عهودا كيف كنا...
كم باللقا سمحت لنا...
كم بالطهاره ظللتنا....
ذهب الصبا بعهوده...
ليت الطفوله عاودتنا
   

جواز سفر

الشاعر حافظ عباس
والله نحن مع الطيور .. الما بتعرف ليها خرطة
ولا في إيدها جواز سفر .. نمشي في كل المدائن
نبني عشنا بالغناوي ..وننثر الأفراح دُرر
الربيع يسكن جوارنا .. والسنابل تملا دارنا
والرياحين والمطر

والحبيبة تغني لينا .. لا هموم تسكن دروبنا
ولا يلاقينا الخطر .. وين يلاقينا الخطر
لو بقينا مع الطيور الما بتعرف ليها خرطة
والله باكر يا حليوه .. لما أولادنا السمُر
يبقوا أفراحنا البنمسح بيها أحزان الزمن
نمشي في كل الدروب الواسعة ديك
والرواكيب الصغيرة .. تبقى أكبر من مُدن
إيدي في إيدك نغني

والله نحن مع الطيور .. الما بتعرف ليها خرطة
لا في إيدها جواز سفر
   
وضّـــــــــــــــــاحـــــــــــــه
الـصباح الـباهى لونك
وضّـاحه يافجر المشارق
غـابة الأبـنوس عيونك
يَـابْنَيّه مـن خُبز iلفنادق
شـيدتي في جواىْصوامع للفرح
وفـتحتِ في دُنياي مسارح
لــــلـــمَـــرحْ
وبـقـيـتـي لــــيْ
سِــكّــه وعــيـون
لا قِـــدرْتَ أطـولـكْ
شــــان أجــيــكْ
لا قِـدرْتَ من غيرِكْ أكونْ
وانـا بـيك مالينى الكلام
حرّكت بيك عصب السكونْ
جَـلبتَ لـيكْ الغيم رحط
طـرّزتَ ليكْ النيل زفاف
حَــرَقْــت ليك
الــشــوق بــخـور
وفــرشــتَ لــيـك
الــريــد لِــحَـافْ
لا الـسِكَّه بـيكِ بِـتِنْتهي
ولا مـعاك ملّيت الطواف
يـا ريتني لو أقْدَر أكونِك
الـصباح الـباهى لونك
يَـابْنَيّه مـن خُبز الفنادقْ
غـابة الأبـنوس عيونك
وضّـــــاحــــه
لــو طــال ا لطريق
بـيناتْنا واتـرامي الـمدى
وصنَّت مَسَامْعِكْ من iiنِداي
شِـرْبَتْ فـيافيِك ا لصدى
مـا تـحنِْى هامات النخيل
مـا تـرمي دَمَعاتالندى
مـا تْشنِّفى الزمن الجميل
دا الـعُمرِ يـا دابـو اْبتدا
! والعُمْرِ إيه حيكون iiبدونِك
وضّـاحهَ يا فجر المشارِق
الـصباح الـباهى لـونِك
يـا بـنيه من خبز الفنادقْ
غـابة الأبـنوس عيونك
 
   

 شقا الايام للشاعر التجاني حاج موسي

شقا الأيام  وسهر الليل
بهون لو مرة حسيت بى
يزول كل الوجع وأرتاح
وأغرد زى كنار صداح
وتبقى الدنيا فى عينى أزاهر وغيمة وردية
ولو سلمت مرة على
سلامك ليا عيديه
**
شقا الأيام وسهر الليل
وآهاتى الحزاينية
ملازمنى من يوم شفت عيونك الحلوة
ويومها عرفت كيف العين
مكامن ريد
وجرة نمة من دوبيت
ضراعة فاتحة يوم العيد
فرح أطفال وأهازيج زار
ونقرة طار وبحة ناى
حزين غناى ترانيم غنوة دينية
**
براى ... والليل
وأهاتى الحزاينية ،
بيغشاني النعاس مرات
وطيفك يمر يغافلني  يبدل حزني اشراقات
وأبداء معاك غناوى الليل
وأغالب الدمعة مابيه تسيل
أتارى الليل كمل كلو ؟!
عيونك مرة لو طلو
يزول كل الوجع وأرتاح
وأغرد زى كنار صداح
وتبقى الدنيا فى عينى
أزاهر وغيمة وردية
ولو سلمت مرة على
سلامك ليا عيدية

                                                  امـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

أمى .. الله يسلمك

ويديكى لى طول العمر..

وفى الدنيا يوم ما يألمك ..

امى .. الله يسلمك ..

* * *

أمى يا دار السلام

يا حصنى لو جار الزمان ،

ختيتى فى قلبى اليقين

يا مطمنانى .. بطمنك

أمى .. الله يسلمك

***
خيرك على بالحيل كتير ،

يا مرضعانى الطيبة بالصبر الجميل ،

سا سعد أيامى وهناى

لو درتى قلبى ، أسلمك.

أمى .. الله يسلمك

***

أنا مهما أفصح عن مشاعرى

برضو بيخونى الكلام

وقولة ( بحبك )

ما بتكفى وكل كلمات الغرام
يا منتهى الريد ومبتداه
يا الليا .. الله يسلمك ويديكى لى طول العمر

وفى الدنيا يوم ما يألمك
أمى .. الله يسلمك

                                    هواها للفيتوري

الــهـوى كـــل هـــوى دون ..هـوانـا

نـحـن مــن أشـعـلت الـشـمس ..يـدانـا

والــخُـطـى مـهـاتـنـاءت ..أودنـــت

فـهـى فــي دورتـهـا رجــع ..خـطـانا

واذا الــتــاريـخُ أغــنــى ..أُمَّــــةً

بــشـهـيـدً فـــأُلــوف ..شــهـدانـا

واذا الـــثــورة كــانــت ..بــطــلاً

يــطـأُ الــمـوت ويـحـتـلّث ..الـزمـانا

فـلـنـا فـــي كُــلِّ جـيـل ..بـطـل’’

مــجـدهُ يـحـتـضن الـمـجد ..أحـتـضانا

عـــرب’’ نــحـن .. وهـــذا ..دمـنـا

يـتـحـدى فـــي فـلـسـطين ..الـهـوانا

عـــــرب رايــتُــنَـا ..وحــدتـنـا

حـلـقت صـقـرا وحـطـت فــي ..سـمانا

عـــرب’’ .. لا أمــضُـغُ الـمـلح ، ..ولا

أكــسـر الـسـيـف بـعـيـنيّ ..مُـهُـانـا

فــأنـا أعـــرف أنَّ الـــروح ..مـــن

روحــنـا نــحـن..وأن الـكـون كـانـا
وأنا أعرف أن الشمس في غيبة..ثم تعود الدورانا
والــمــخــاضـاتُ ..عـــــــذاب
ولـقـد تـلـدُ الأرحــامُ وَحــلاً ..واحـتقانا
وأنــــا أعــــرفُ أنـــي ..أُمَّـــةُ
هـــي عــنـد الله أعـلـى ..صـولـجانا
وأنــــا أركـــضُ فـــى بـسُـتـانها
خــيــلاءً..وأغُـنـىَّ ..الــمـهـرجـانـا
وأســـألــوُا الــتــاريـخ ..عــنـهـا
يـنـتفض كــلُّ عــرق عـربي ..عُـنفُوانا

***
أه يــــــــا ذاكـــــــرة ..الأرض
لــكـم ثـقُـلتْ أقـدامُـهم فــوق ..ثـرانـا
والـــدُّجــى كـــــان بــطـيـئـاً
والأســى كــان مُــرًّا رَشَـفَـتُه ..شـفتانا

المراة سودانية التي ابدعت في عكاظ بت التاكا

روضــــــــــة الحـــــــــــــــــاج

                     عطشى وهذا البحر لي
حيرى
وأعرف كل نجم آفل في الافق ضال

أمشي
وهذا الوقت يشرب إلفة الكلمات في روحي
ويهدي وحشتي هذا الكلال
وتصيح بي الغربات
تسألني الهوية
أنت من ؟؟
أنا؟؟
والمدى متفرج                                                             

                                                                
يحصي خطوط الحزن في وجهي  ويهرب بالسؤال من السؤال
وحدي ارمم ما تعلق من جسور بلاغتي
لأقولني صدقا
 فما يجدي المقال

 

 سيف الدين السوقي
عد بي الى النيل لا تسال عن التعب

الشوق طي ضلوعي ليس باللعب
لي في الديار ديار كلما طرفت عيني
يرف ضياها في دجى هدبي
وذكريات احبائي اذا خطرت
احس بالموج فوق البحر يلعب بي
شيخ كأن وقار الكون لحيته
واخرون دماهم كونت نسبي
واصدقاء عيون فضلهم مدد
ان حدثوك حسبت الصوت صوت نبي
امي التي وهبت حرفي تالقه
تجئ رحمتها من منبع خصب
وان تغيب في درب الحياة ابي
قامت الى عبئها ايضا بعبء ابي
والناس في وطني شوق يهدهدهم
كما يهز نسيم قامة القصب
والجار يعشق للجيران من سبب
وقد يحبهم جدا بلا سبب
الناس اروع ما فيهم بساطتهم
لكن معدنهم اغلى من الذهب
عد بي الى النيل لا تسأل عن التعب
قلبي يحن حنين الاينق النجب
من كان يحمل يمثلي حب موطنه
يأبى الغياب ولو في الانجم الشهب
ثارت جراحي نيرانا يؤججها
عدو الرياح على قلبي وفي عصبي
كنا سماء تبث الخير منهمرا على البلاد
كقطر الديمة السكب
وكان موطننا عزا ومفتخرا
ما هن في عمره يوما لمغتصب
وقدوة لشعوب لا تماثلنا
في الحلم والعلم والاخلاق والادب
والكنز كان هو الانسان مكتملا
في محفل الجد لم يهرب ولم يغب
والنيل ان فاض اروتنا جداوله
وان تراجع جاد النخل بالرطب
والحب اروع ما في الكون نغزله
خيطا من الشمس او قطرا من السحب
والحنبك الفذ في الاغصان لمعته
ازرت بكل صنوف الكرم والعنب
والناس قااتهم طالت اذا هتفوا
بالشمس جيئي تعالي هاهنا اقتربي
جاءت على خجل حيرى تسائلهم
من ذا على النيل يا احباب يهتف بي
ماذا اصاب ضمير الناس في زمن
صعب كان به داء من الكلب
هذا زمان غريب كيف نعرفه
او كيف يعرفنا من زحمة الحقب
ارجع الي شباب العمر مؤتزرا
بالحب والوصل لا بالوعد في الكتب
وامسح عن القلب ما يلقاه من عنت
واغسل عن الوجه لون الحزن والغضب
فقد اعود كما قد كنت من زمن
فخر الشباب ورب الفن والادب

   
ثمانية استفهامات .. ليست للإجابة
عبير خيري

أتدري ؟
في قلبي ارتجاجات الهواجس
حين يأتيني طيفك ..
حاملاً في راحتيه ذاك القلب
لفافة
تمتد أياديَ إليك
والنظرات
عينان تلتقيان فكرة
تضع حملك عليهما
أقربه من صدري
أنظر تلك اللفافة البيضاء
تأتيني نظرات طفلة داخلك
ترتقب الشراب
أين تكون ؟؟
بين سطورك ؟
أو في دواخل صفحاتك
أو تحت حروفٍ كاسيها السكون
أو بداخلي ..
تحرك كل الأشياء العالقة
في سماء عواطفي
تسكب حزناً ..
تسقي زهرات ترقبنا .. حزناً
نعيش شتاءا تحت الصيف
برداً .. تحرقنا نيرانه
تخيط الكلمات شالاً
نلبسها ..
تقينا برد الحروف مع السحاب
هل نلتقي يوماً ؟؟؟
خارج الصفحات ..
شوارعٌ خلفية هناك
فيها ملامح كتاباتك
حين تسير يمينا
تجدني مع تلك الطفلة
شعرها ..
جمال حروفك انسدل على كتفيها
ظهرت علامات رسمك
على فستانها تجمعت عيون الكلام
وأطرافه .. نقاء الدمعات
وحين يساراً
تجدني أنتظرك هناك
بيدي قلمٌ .. دفتر أسود
وكلمة إهداء
وبضع نقاط للتواصل إن أتيت
وهذا الكتاب .
إلى متى ستبقى حطام ؟؟؟؟
تكسرت سنن الأقلام
عند هذه التساؤلات ..
وقفت أنا
في داخلي براكين التحدي
في داخلي ..
عبرات شوق تخنق الآهات
بين ضلوعي ..
حنينٌ يرميني إليك
وذاك العهد بيننا
هل لي باختراقه ؟
ذاك العهد بيننا .. يكبلني
فلتمد يدك ..
فلتقتلع مني الجُمل
قبل أن يأتي الضباب
 
 http://www.sudanesesongs.net/portal/
http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_53555.html
http://www.omaniyat.com/vb/showthread.php?t=13427
http://www.youtube.com/playlist?list=PL88CEEA9D3D4FD279
http://www.alray-aam.net/index.php/rayaam-specialized-files/rayaam-specialized-files-topics/rayaam-nharrat/1968-notice-of-sudanese
http://www.etharalsudan.com/vb/forumdisplay.php?f=31#axzz2GnrhS7nw